مصنع الأحساء يستقبل 25 ألف طن من التمور 21 شوال

الأحساء الآن – متابعات :

يستقبل مصنع تعبئة التمور التابع لهيئة الري والصرف بالأحساء يوم 21/10/ 1433هـ 25 ألف طن من تمور المزارعين في المملكة، بعد أن استكملت الهيئة تسجيل أسماء الراغبين في توريد تمورهم لهذا الموسم من الخلاص والشيشي والرزيز والشبيبي، على أن تكون ناضجة نضوجاً كاملاً وغير مضغوطة نثراً وطرية غير صلبة قابلة للكبس وغير مقشرة ولا تقبل التمور غير الملقحة بنسبة لا تزيد على 13% والرطوبة من 8 إلى 18% ولا تزيد نسبة الإصابة الحشرية على 7%. وناشد مدير عام الهيئة المهندس أحمد بن عبدالله الجغيمان كافة المزارعين بتطبيق أنظمة الري الحديثة في مزارعهم للاستفادة من الزيادة في سعر شراء التمور والتي تمنح لمن يطبقون هذه الأنظمة، حيث تم رفع سعر شراء كيلو التمور من المزارعين المطبقين لأنظمة الري الحديثة في مزارعهم من 3 إلى 5 ريالات للكيلو الواحد، تحفيزاً لهم على تطبيق هذه الأنظمة في ري المزروعات والترشيد في استخدام المياه والمحافظة عليها. أما غير المطبقين لهذه الأنظمة فيشترى منهم الكيلو بالسعر السابق. وأوضح بأن الهيئة ترصد سنوياً 300 ألف ريال جوائز عينية لمن يرغب ترشيح مزرعته في حالة تطبيق أحد نظم الري الحديث أو السطحي المرشد والأداء الجيد والمنتظم لشبكة الري بأقل قدر من فواقد المياه، وعدم وجود شواهد دالة على سوء استهلاك المياه مع التعاون في تطبيق إرشادات وتوصيات الهيئة في المحافظة على مياه الري، والوسائل المتبعة معها وهي عداد قياس ساعات التشغيل وجدولة الري وفق الاحتياجات المائية.
وفي مجال الإنتاج الزراعي يشترط تنوع المحاصيل المزروعة والنشاطات المساندة من إنتاج حيواني وتربية نحل، بما يسهم في رفع الجدوى الاقتصادية والاستخدام الأمثل للمياه مع التميز في الرعاية البستانية والخدمة الزراعية وانعكاساتها الإيجابية على النمو والإنتاج، والتعاون مع الهيئة في تطبيق التوصيات الإرشادية من الوقاية والمكافحة والتسميد والخدمات الزراعية، والتعاون مع مديرية الزراعة في مجال مكافحة سوسة النخيل والالتزام بالإرشادات والتوصيات. أما في مجال المحافظة على البيئة، فيجب الحرص على النظافة البستانية وخلو المزرعة من المخلفات العضوية والمواد الصلبة كمخلفات البناء والأنابيب والأخشاب والعناية بشبكة الصرف الزراعي للحد من التسبخات وتجمعات المياه والاستخدام المقنن للكيماويات والمبيدات الزراعية وتطبيق التوصيات اللازمة بشأنها واستخدام البدائل الآمنة للمبيدات الزراعية من مصائد ضوئية وتعقيم شمسي ومبيدات حيوية وتكرم الهيئة المزارعين الذين يجتازون معايير التقييم وهي 50 درجة في تطبيق أنظمة ترشيد المياه و30 درجة في تحسين جودة الإنتاج و40 درجة في المحافظة على البيئة ومنح كل مزارع 15 ألف ريال تشجيعاً له على تحقيق تلك المعايير في مزرعته. وأفاد الجغيمان أن الحكومة تشتري التمور من المزارعين بأسعار تشجيعية لكمية تبلغ 25 ألف طن سنوياً، وتتم تعبئتها بأحدث طرق التعبئة، لتقديمها ضمن إسهامات المملكة في دعم برنامج الغذاء العالمي، الذي يستفيد منه عدد من دول العالم الإسلامي، إضافة لتوزيع كميات منها داخل المملكة عبر إمارات المناطق والجمعيات الخيرية وفي الحالات الإنسانية والطارئة.

مقالات ذات صلة

اضف رد