مقتل صحفية يابانية في حلب

الأحساء الآن – وكالات:

أكدت وزارة الخارجية اليابانية صباح الثلاثاء مقتل صحفية يابانية الاثنين خلال تغطيتها المعارك الدائرة في مدينة حلب السورية.

وقال مسؤول في الوزارة لفرانس برس “لدينا تأكيد بأن الأمر يتعلق بميكا ياماموتو” البالغة من العمر 45 عاما.

وأوضح أنها تعمل مع وكالة أنباء يابانية صغيرة هي “جاباين برس”. وأضاف أن زميلا لها في هذه الوكالة كان يسافر معها تحقق من جثتها.

وأشار إلى أنها “كانت تعمل في حلب بشمال سوريا عندما وقع تبادل لاطلاق النار”.

وانضمت ميكا ياماموتو إلى الوكالة في العام 1995 وغطت عدة نزاعات مسلحة من بينها الحرب التي شنها الحلفاء بقيادة الولايات المتحدة على أفغانستان نهاية 2001 والحرب على العراق عام 2003، حسب الموقع الالكتروني للوكالة.

وكانت وكالة الأنباء اليابانية كيودو ذكرت في وقت سابق أن السفارة اليابانية في سوريا والتي تعمل حاليا من الأردن، أكدت مقتل ميكا ياماموتو.

وحسب المعلومات الاولية التي نشرها المرصد السوري لحقوق الانسان فان الصحفية اليابانية أصيبت بجروح خطيرة الاثنين خلال تغطيتها المواجهات في أحد أحياء حلب.

ونقلت وكالة كيودو عن موظف في في فندق بمدينة كيليس التركية بالقرب من الحدود السورية قوله إن يابانيين، رجل وامرأة، غادرا الفندق صباح الاثنين وقالا انهما ذاهبان إلى سوريا.

واوضح انهما تركا حوائجهما في الفندق.

مقالات ذات صلة

اضف رد