انهيار جسر في جده قبل افتتاحه بأيام

image

الأحساء الآن – متابعات : وجه أمين محافظة جدة د. هاني محمد أبوراس بتشكيل لجنة فنية للتحقيق ووضع حلول لمعالجة آثار انهيار السقالة الخاصة بحمل القطعة “الكمرة” رقم 19 من جسر تقاطع طريق الأمير ماجد مع شارع الأمير محمد بن عبد العزيز “التحلية سابقا” والتي أدت إلى سقوط تلك القطعة قبل تركيبها في جسم الجسر أمس الجمعة. ويرأس اللجنة المهندس إبراهيم كتبخانه وكيل الأمين للتعمير والمشاريع وعدد من مهندسي الأمانة بالإضافة الى الشركة المشرفة على تنفيذ مشروع التقاطع. وقام أمين محافظة جدة ولجنة التحقيق على الفور بجولة تفقدية على موقع مشروع تقاطع طريق الأمير ماجد مع شارع الأمير محمد بن عبدالعزيز، وطلبت الأمانة من مقاول المشروع البدء فورا في تصنيع قطعة بديلة تحل محل الأخرى التي سقطت من السقالة التي تحملها. وحسب ما ذكرت صحيفة “المدينة” قال المهندس إبراهيم كتبخانه :إن الجسر يتكون من 20 عشرين قطعة مسبقة الصنع يتم تركيبها وربطها ببعضها البعض وما حدث هو أن انهيار السقالة التي تحمل القطعة 19 قبل أن يتم ربطها بالقطع 18 التي تم تركيبها والتي تزن كل واحدة منهما حوالي 88 طنا بعرض 30 مترا. وأضاف المهندس كتبخانه إن صب القطعة البديلة يستغرق 30 يوما مما يعني تأخر افتتاح الجسر والذي كان من المقرر افتتاحه في منتصف شهر شوال المقبل.

مقالات ذات صلة

اضف رد