عودة ٤٠٠ سعودي مبتعث من لبنان

20120817-185622.jpg

الاحساء الان – متابعات :
أكدت سفارة خادم الحرمين الشريفين في لبنان أنها جندت كافة طاقاتها البشرية لخدمة المواطنين والحفاظ على سلامتهم وإعادتهم للوطن حيث اتخذت خطوات طارئة لإجلاء السعوديين تفاديا لتعرضهم للمخاطر وأن توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ووزارة الخارجية والتي دوما تعمل بها تنص على تسهيل كافة الصعوبات التي تواجه المواطنين خارج المملكة من قبل السفارات وإجراءات عودتهم إلى المملكة في حال استدعى الأمر ووصل حد الخطر على حياتهم ويأتي ذلك بعد أن طلبت وزارة الخارجية من السعوديين مغادرة بيروت فورا سبقها عدة تحذيرات متتالية .

كما دعت أيضا الطلبة المبتعثين التريث في العودة واكمال دراستهم الجامعية التي تبدأ شهر سبتمبر المقبل لحين هدوء الأوضاع واستقرارها وذلك بالتنسيق مع الملحقية الثقافية لتحديد مدى إمكانية عودتهم من عدمها والبالغ عددهم 400 مبتعث سعودي في مختلف الجامعات والمعاهد اللبنانية.

وقال سفير المملكة في بيروت علي بن عوض العسيري في تقرير نشرته صحيفة اليوم : إن الظروف والتطورات التي تشهدها لبنان والتهديدات لمواطنينا تقضي بالطلب منهم المغادرة دون النظر لأي اعتبارات أخرى حيث تعتبر سلامة السعوديين خطا أحمر ولا يمكن تعديه كما يفرض علينا بذل المزيد من الجهد لتسهيل عودة المواطنين وأسرهم إلى السعودية وإنهاء إجراءاتهم سريعا حيث السفارة تتعامل مع طلبات المواطنين بالاستجابة الفورية دون تردد وقد اتخذت السفارة إجراءات عديدة للتواصل مع الرعايا السعوديين المتواجدين في لبنان ودعتهم للاتصال على الخط الساخن الذي تم توفيره لحالات الطوارئ وهواتف السفارة وقسم الرعايا السعوديين حال تعرضهم لأي صعوبات أو مخاطر وطلبا للمساعدة .. كما تم إنهاء اجراءات العديد من المواطنين السعوديين ونقلهم لأرض الوطن وتوفير أعلى مستويات المساعدة والدعم والراحة لتأمين عودتهم سالمين وتسهيل كافة الصعوبات التي يواجهونها حتى وصولهم لمطارات المملكة.

وقال العسيري “لا دوافع سياسية وراء طلب مغادرة المواطنين السعوديين لبنان حيث المملكة حريصة على الوقوف مع أمن واستقرار لبنان والتضامن معه للحفاظ على سلامته”.

وطلب السفير العسيري من السعوديين توخي الحيطة والحذر وعدم التنقل والاقتراب من أماكن التجمعات لتلافي التعرض للأذى والمخاطر واصفا الوضع في لبنان بالخطير نتيجة التهديدات بالخطف والاعتقال.

وفي نفس السياق فتح الجيش اللبناني فجر امس الخميس الطريق المؤدي لمطار بيروت في الاتجاهين بعد أن تم إغلاقه من قبل جماعات مسلحة أطلقت على اسمها آل مقداد حيث توجه عدد من المسافرين والذين كانوا عالقين في الطريق للمطار لعودتهم لوطنهم بعد أن طلبت خارجية بلادهم مغادرة لبنان فورا ، وقالت مصادر لـ”اليوم” : ان حركة الملاحة الجوية في مطار بيروت الدولي تسير بشكل طبيعي وعادي كما يسير أيضا هبوط واقلاع الطائرات في مدرج المطار بشكل اعتيادي موضحا ان شركات الطيران قامت بزيادة رحلاتها إلى المملكة كما أن الخطوط الجوية السعودية تقوم برحلاتها الاعتيادية دون عوائق .

مقالات ذات صلة

اضف رد