العفالق : 6 أشهر لتشغيل مطار الأحساء الدولي !

الأحساء الآن – متابعات – سلمان العيسى .

كشف عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني رئيس غرفة الأحساء صالح العفالق لـ صحيفة “الوطن” ، أن تشغيل مطار الأحساء الدولي سيبدأ خلال الـ6 الأشهر المقبلة ، مبيناً أنها الفترة المحددة لاستكمال إجراءات بعض المطلوبات للبدء في التشغيل .
وأوضح العفالق أن الرحلات الجوية ستبدأ عبر 3 خطوط جوية وهي القطرية والخليج والمصرية ، مشيراً إلى أنها أبدت استعدادها التام لتسيير رحلات مجدولة من الأحساء إلى الدوحة ودبي والقاهرة ، في ظل وجود جهود حثيثة ومفاوضات مع خطوط طيران عالمية أخرى لإطلاق رحلات من وإلى مطار الأحساء .
وقال العفالق إن جهات الاختصاص في مطار الأحساء تجري حالياً استكمال إجراءات المتطلبات الفنية كافة وفقاً للوائح ومتطلبات الهيئة العامة للطيران المدني تمهيداً لبدء التشغيل الرسمي لاستقبال رحلات شركات الطيران الدولية ، والحصول على رخصة دولية بذلك تؤكد على الالتزام باشتراطات السلامة الجوية دولياً .
وأضاف أن إدارة المطار انتهت من أعمال التطوير لمعظم مرافق المطار، وبقي جزء بسيط يتطلب توفيرها في تشغيل حركة الطيران الدولي للركاب ليدخل المطار التشغيل الرسمي دولياً ، مؤكداً أن الهيئة العامة للطيران المدني تبذل جهوداً كبيرة في سبيل تهيئة مطار الأحساء لتشغيل رحلات إقليمية دولية ، مشيراً إلى أن تفعيل ذلك يعتمد على رغبة الخطوط الجوية في التشغيل .
وعلمت “الوطن” أن إدارة المطار مستمرة في استيفاء جميع المتطلبات للتشغيل الدولي ، والتي من بينها توسعة ساحات مهابط الطيران “المدرج” لاستقبال طائرات كبيرة ، وتوفير أجهزة متخصصة لأعمال التفتيش بالأعداد الكافية لاستقبال المزيد من المسافرين على تلك الرحلات وتخصيص كبائن لخدمات المسافرين وموظفين في الجوازات والجمارك والشرطة ، ورفع الطاقة الاستيعابية لمواقف السيارات ، وزيادة مساحتي صالتي القدوم والمغادرة وتجهيزهما بأحدث التجهيزات بالإضافة إلى تطوير أعمال برج المراقبة والأنظمة الإلكترونية والأجهزة الملاحية والإضاءة في المدرج لهبوط وإقلاع الطائرات بجانب زيادة فرق الأمن والسلامة والصيانة بما يتلاءم مع التشغيل الدولي .
وكانت غرفة الأحساء ، قد سلمت الهيئة العامة للطيران المدني نسخة من دراسة متكاملة عن حجم حركة المسافرين والحجوزات في مكاتب السفر والسياحة والطيران في الأحساء ، أملاً في الموافقة على مزيد من الرحلات في مطار الأحساء بما يتناسب مع الحركة الكبيرة والمطردة في حجم المسافرين من الأحساء وإليها ، وأن الدراسة تضمنت إجمالي عدد المقيمين العاملين في الأحساء ، والذين يتجاوز عددهم الـ 300 ألف عامل مقيم، وهؤلاء هم بحاجة بمعدل كل سنة إلى 150 ألف رحلة طيران لبلدانهم ، عطفاً على العدد الكبير للمسافرين من أبناء الأحساء، والذين يتجاوز عددهم مليون نسمة .
وتضمنت الدراسة بحث المخطط العام للمطار متضمنةً دراسة الطلب المتوقع على خدمات النقل الجوي على مدى الخمسة والعشرين عاماً المقبلة ، وتحديد مشاريع البنية التحتية الضرورية لتطوير المطار .

مقالات ذات صلة

اضف رد