شواطئ ومتنزهات الجبيل تجذب الزوار وهواة صيد الأسماك

الأحساء الآن – متابعات :

تشهد مدينة الجبيل الصناعية سنوياً كعادتها في أوقات الإجازات والعطل الرسمية وإجازة الصيف إقبالاً كبيراً من الزوار من داخل المنطقة الشرقية وخارجها، حتى أصبحت محط أنظار السائحين، وذلك لتوفر مقومات ومعطيات السياحة التي حرصت الهيئة الملكية بالجبيل على توفيرها لتكون المدينة الصناعية مدينة متناغمة تجمع بين السياحة والصناعة.
وتشكل الجبيل الصناعية منعطفاً مهماً ومحورياً في التنمية الاقتصادية للمملكة العربية السعودية، وهي أيضا مقصد الزوار من دول الخليج، حيث تتميز ببنيتها التحتية العالية المستوى وتوفر الخدمات المساندة، ويساهم ذلك بشكل فعّال في تسهيل إقامة المشروعات السياحية والترفيهية، حيث أصبحت المدينة ذات طابع سياحي مميز مستدام على مستوى مناطق المملكة.
ومدينة الجبيل الصناعية لها طابع خاص لأنها تتمتع بعدد من الشواطئ الساحلية والمتنزهات والساحات الخضراء التي تكوّن معاً سلسلة متميزة من المواقع المقام عليها كثير من الأنشطة السياحية الترفيهية والرياضية والثقافية والاجتماعية.وتتميز أيضا بجمال شواطئها ورمالها الذهبية التي تشكل الواجهة البحرية للمدينة الصناعية، وتبلغ مساحتها حوالي 294794 متراً مربعاً، وتمثل مركز المدينة بالإضافة للممرات الساحلية التي أخذت طابع المتنزهات المفتوحة بأشجارها وأماكن جلوسها وأرصفتها العريضة وخدماتها العامة، بالإضافة إلى خدمة “الإنترنت” المفتوحة المجانية.
ويعتبر شاطئ الفناتير من الشواطئ الأحدث على مستوى المدينة من حيث الإنشاء، الذي يشكل مع بقية الشواطئ حوالي 45 كيلومتراً من المساحة المفتوحة، ويتميز هذا الشاطئ بتوفير المسطحات الخضراء والمياه العذبة التي تخدم المتنزهين وملاعب الأطفال بمظلاتها الملونة المصممة بالشكل الهندسي، والممرات ذات الأرصفة الجميلة المريحة لهواة المشي والرياضة، والخدمات التموينية والمطاعم والمساجد التي توجد على أطراف الشاطئ.
ويقام على الشاطئ كثير من الأنشطة الترفيهية مثل التزلج على الماء ومسابقات صيد الأسماك السنوية ومسابقة القوارب والألعاب المائية الصيفية ومسابقات الغوص السنوي والملاعب الشاطئية الرملية.
كما يوجد شاطئ النخيل ذو الطابع الخاص للجلسات العائلية، وشاطئ دارين وشاطئ طيبة ومردومة، بالإضافة لمتنزهات الدفي والأندلس، وشاطئ متنزه الشباب في حي البحر الذي افتتح مؤخراً.
وتتميز مدينة الجبيل الصناعية بكثرة جزرها الجميلة والخلابة، التي يتوفر فيها الصيد البحري، وهي مقصد لهواة الغوص، وأميزها: جنة، وجريد، وجنا، وكران، وحريقص، والبطانية، والظعينة، والحويلات ورأس أبوعلي.
وتسعى الهيئة الملكية في الاستمرار للتخطيط وتنظيم المدينة الصناعية، وإضافة مزيد من الخدمات حسب خطة معتمدة تتم مراجعتها بشكل مستمر، بهدف التنوع والتطوير لجعلها مركزاً ترفيهياً مقصداً للسياح والزوار على مستوى الشرق الأوسط، ولتصبح ذات مواصفات عالية تساعد على رفع مستوى المعيشة لسكانها وزوارها.

شاطئ الفناتير مقصد هواة صيد الأسماك (الشرق)

 

هواة على قارب في شاطئ الجبيل

مقالات ذات صلة

اضف رد