• الجمعة , 18 أغسطس 2017

716 مليونا لمشاريع صحية جديدة في الأحساء

الأحساء الآن – متابعات :

أعلن مدير الشؤون الصحية في الأحساء الدكتور عبدالمحسن الملحم عن تنفيذ مشاريع في الأحساء بنحو 716 مليون ريال، موضحا أن صحة الأحساء تواكب أحدث التقنيات الطبيبة وذلك بدعم من وزارة الصحة التي تواصل مدها بأحدث الأجهزة الطبية في مختلف الميادين من خلال المشاريع الهادفة لإيصال الخدمات الصحية للمواطنين بجودة عالية تحقيقا لطموحات القيادة الحكيمة وتعد هذه المشاريع من الإنجازات الكبيرة في الأحساء.
وبين الملحم أن المديرية تطبق برامج جودة في جميع مستشفياتها لملامسة الاحتياج الفعلي للمريض ونشرها كمفهوم وثقافة وترمي هذه البرامج لمصلحة المريض في المقام الأول وتعتمد على إرساء مفهوم الجودة في العمل وتحفيز الجميع على المشاركة فيه ووضع برنامج خاص بتقليص فترة الانتظار للمرضى والمراجعين من قبل المستشفيات وتكريم المستشفى الذي يستطيع تحقيق أقل معدلات انتظار وأكد على إعطاء أهمية قصوى لتقارير الحوادث وتشجيع العاملين على تدوين جميع الحوادث الخاصة بالمرضى والعاملين وتحليلها ودراسة ما يتكرر منها لمنع حدوثه مجددا وتكليف موظف للتواصل مع المرضى في العيادات الخارجية لمعرفة ملاحظاتهم ورفعها لمدير المستشفى وتوثيقها في سجل ومعالجتها مع وضع برنامج الموظف المثالي وتشكيل فريق لاختيار أفضل ثلاثة موظفين في العام ليتم تكريمهم عن طريق المديرية.
وقال إن المديرية توشك على الانتهاء من إنشاء مستشفى بديل لمستشفى الأمير سعود بن جلوي بمدينة المبرز بنحو 102 مليون ريال وسعة 200 سرير ويأتي لتلبية الكثافة السكانية المتزايدة التي يخدمها المستشفى والارتقاء بالخدمات الصحية كما يأتي انطلاقا من الدعم المتواصل من وزارة الصحة وسيقدم هذا المستشفى خدماته لقطاع كبير من أهالي مدينة المبرز والقرى المجاورة لها ويضم أقسام الطوارئ والإسعاف والعيادات الخارجية وأجنحة تنويم المرضى والعمليات الجراحية والعناية المركزة وأقسام الأشعة والمختبرات وبنك الدم والعلاج الطبيعي والصيدلة وخدمات أخرى تابعة لها ويحتوي أيضا الخدمات المساندة والمطبخ والمطعم ومستودعات الأدوية والصيانة والمكاتب الإدارية والسجلات الطبية وغرف الاجتماعات وسيقدم المستشفى خدمات صحية في كافة التخصصات ومنها الأمراض الباطنة وأمراض الأطفال والجلدية والجراحة العامة وجراحة المناظير وجراحة التجميل والعيون والمسالك البولية والأسنان والعلاج الطبيعي والإسعاف ويهدف لتقديم خدمة صحية للمواطنين وتدريب وتأهيل الكوادر الطبية في الخدمات الصحية وتشجيع التعليم الطبي المستمر والنشاط العلمي في كافة المجالات والمشاركة في النشاط العلمي ومواكبة التطور المستمر في الخدمات الصحية.
وستطرد الملحم أنه جرى اعتماد مبلغ 320 مليون ريال لإنشاء مستشفى ثان للولادة والأطفال في الأحساء بسعة 400 سرير وعلى مساحة تبلغ 200 ألف متر حيث لا يغطي المستشفى الحالي حاجة الأحساء التي تشهد كثافة سكانية هائلة تقارب المليون ونصف المليون نسمة الأمر الذي يحتم وجود مستشفى مساند للمستشفى الأول على أن يتم تخصيص السابق لتخصصات معينة وقد حصلت المديرية على أرض من قبل أمانة الأحساء مساحتها 400 ألف متر في الدخل المحدود لإقامة هذا المستشفى عليها وتسعى المديرية لتطوير الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في جميع المرافق والمنشآت الصحية ومنها مستشفى الولادة والأطفال الذي يحظى بعناية خاصة منذ افتتاحه في عام 1419هـ.

مقالات ذات صلة

اضف رد