• الأحد , 13 أغسطس 2017

3000 رأس خيل مهددة بالنفوق لغياب الكهرباء

الأحساء الآن – متابعات :

أعرب صاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن سعد بن جلوي آل سعود صاحب مربط براحة الخيل وأكبر ملاك الخيل في الأحساء عن استيائه من عدم توفير عدادات الكهرباء لإسطبلات الخيل في ميدان الفروسية بالأحساء، الأمر الذي أدى لنفوق عدد من الخيل واحتضار البقية من شدة الحرارة التي تواجهها خلال ساعات النهار مما كبد ملاكها خسائر فادحة.
وأكد سموه بأنه تظلم بالإنابة عنهم عند مدير مكتب شركة الكهرباء في الأحساء المهندس عبدالعزيز بن عبدالرحمن القرينيس وشرح له معاناتهم من جراء عدم وجود التيار الكهربائي في أسطبلاتهم على الرغم من تسديدهم لرسوم الاشتراك في الخدمة الكهربائية، وكان رده عدم توفر عدادات الكهرباء لدى الشركة.
وتساءل سموه كيف لشركة كبرى أن تعجز عن توفير هذه العدادات؟ ومن سيعوض المتضررين عما يتكبدونه من خسائر جراء نفوق خيولهم الأصيلة التي يعرف الجميع غلاء أسعارها ووجوب الحفاظ عليها والعناية بها، خاصة وأنها من الخيل العربي والسعودي الأصيل الذي يعد نفوقه خسارة ليست على مستوى الأفراد بل على مستوى الوطن.
وناشد سموه محافظ هيئة تنظيم الكهرباء المزدوج الدكتور عبدالله الشهري بضرورة النظر في وضع ملاك الخيل في الأحساء الذين يملكون أكثر من 600 أسطبل قوامها يزيد على 3000 رأس من الخيل، وسرعة تأمين العدادات اللازمة لأسطبلاتهم تفاديا لحدوث المزيد من النفوق بين خيولهم في هذا الطقس الحار الذي يشهد ارتفاعا غير مسبوق في درجة الحرارة لاسيما في ساعات الظهيرة فضلا عن الظلام الذي يلف كامل ميدان الفروسية منذ حلول الغسق الأمر الذي يتعذر معه البقاء في هذه المنطقة الموحشة من شدة الظلام.

مقالات ذات صلة

اضف رد