بالفيديو زوجة رئيس تركيا تبكي حال مسلمين بورما

الأحساء الآن – منى سعود: 

كارثة إنسانية ما يتعرض له إخواننا المسلمين في بورما من تعذيب و قتل وإبادة جماعية وسط صمت مطبق عالمي اثار إستهجان الشعوب الإسلامية  التي طالبت حكوماتها بالتحرك لنصرة مسلمين بورما من حملة التطهير العرقي التي شنها جماعات مسلحة بوذية والجهات الحكومية في بورما التي صرّحت بأنه لا مقر للمسلمين في هذه البلاد، وأن عليهم الرحيل،

وبالرغم من إستنكار وشجب الحكومات العربية والإسلامية لما يحدث لمسلمين بورما من أبشع الجرائم والتنكيل من البوذيين إلا انه لايوجد تحرك فعلي لإنقاذهم.

وفي خطوة غيرمسبوقة وبلفته إنسانية زار رئيس الوزراء التركي رجب طيب أوردغان وزوجته أمينة أوردغان ووزير الخارجية أحمد داوود أوغلو مسلمين بورما لتفقد أحوالهم والإطلاع عن قرب ماحدث للمسلمين من تعذيب خلال 3 أشهر ماضية ، بالإضافة الى تقديم مساعدات إنسانية شملت كميات كبيرة من الأدوية والغذاء والأغطية للمسلمين.

وخلال تفقدهم وزيارتهم لخيامهم أستوقفهم أحد المسلمين وهو يجهش بالبكاء مناشداَ إياهم مساعدتهم  فلم تتمالك زوجة رئيس الوزراء نفسها وأنهمرت دموعها متأثرة ومتألمه لأحوالهم وأوضاعهم الصعبة هناك أما رئيس الوزراء فحاول تهدأته ومعانقته .

 

 

مقالات ذات صلة

اضف رد