تكريم ثلاثين طالباً وطالبة في الحفل الختامي للمسابقات الثقافية الصحية الثانية في الأحساء

الأحساء الآن – متابعات :

كرّم مدير عام التربية والتعليم في محافظة الأحساء أحمد بن محمد بالغنيم، أمس الأربعاء، ثلاثين طالباً وطالبة في الحفل الختامي للمسابقة الثقافية الصحية الثانية، التي نفذتها إدارة الصحة المدرسية، بالتعاون مع مستشفى الموسى العام، والجمعية الخيرية لمكافحة التدخين «نقاء»، بعنوان «كلنا شركاء لمكافحة التدخين».
وأكد مدير عام التربية والتعليم في محافظة الأحساء أحمد بن محمد بالغنيم، أن الطلاب يشكلون شريحة كبيرة ونسبة عالية من المجتمعات، وعلى ذلك يجب المحافظة عليهم من كل شر، مؤكداً أن التربية والتعليم رفعت شعارها مع هذا البرنامج، ليتم التركيز على الأبناء والبنات بشكل دائم في مدارسهم، موضحاً أنهم بحاجة إلى انضمام جميع القطاعات لاستكمال الرسالة، مضيفاً أنهم يريدون بناء شراكات كبيرة لجعل البرنامج يعمل بشكل أكبر لأنه واجب علينا جمعياً التصدي لهذه الإحصاءات الكبيرة في ظاهرة التدخين، ليكون الدور الأول للمدارس والدور الرائد المجتمعي للقادة التربويين من رجال و نساء، شاكراً لكل من ساهم في نجاح هذا النشاط المهم.
والطلاب المكرمون للمرحلة الابتدائية هم: عبد الله عبد الجليل القضيب، كريم محمود خليل، نزيه سامي الشبيب، فهد بندر القحطاني، محمد عبد الغفار العشري، حوراء بنت حسن بوشهاب، زينب بنت سامي المرهون، إيمان بنت عبد الله المزيعل، ساجدة بنت شكري الشواف وفاطمة بنت منصور الكليب. والمرحلة المتوسطة عبد الرحمن وليد الدوغان، حسن راضي الحميد، تركي علي الدوسري، حسين علي المؤمن، محمد أمين علي الجابر، فاطمة بنت سلطان بوعامر، فاطمة بنت عبد الملك القضيب، عبير بنت عبد الله السعدون، عرفات بنت حسين الحميد ونورة بنت علي المري. والمكرمون للمرحلة الثانوية هم: عبد الرحمن صالح البديوي، فهد بخيت البريدي المري، عبد العليم جعفر المسيليم، عمار محمد حجي الحداد، سجاد محمد حجي الحداد، فاطمة بنت عبد المحسن الحبيل، إسراء بنت عيد عوض حسن، وجد بنت محمد السيد هاشم، صافية بنت صالح المري والجازي بنت عبدالله المغلوث.
وفاز بجائزة السيارة «كيا» الطالب عبد الرحمن بن صالح البديوي من مدرسة صقر الجزيرة.

مقالات ذات صلة

اضف رد