النوم… مشكلة في رمضان

الأحساء الآن – متابعات:

يتغيّر نظام الكثيرات خلال أيام رمضان، فيتحوّل النوم من الليل إلى النهار بسبب العزائم الليلية الرمضانية والرغبة في السهر على برامج ومسلسلات رمضان المتنوعة. الحرمان من النوم ليلاً والاستيقاظ في وقت متأخر من النهار، يعرّضان الجسم للحرمان من النوم والرغبة في الحصول على ساعات إضافية من النوم خلال النهار.

المشاكل الناتجة عن الحرمان من النوم
الحصول على ساعات قليلة من النوم أو النوم في وقت متأخر من الليل ينعكسان سلباً على صحتك وجسدك خلال أيام الشهر الفضيل. هذا النمط يجعلك تشعرين بالمزيد من النعاس والتعب خلال ساعات الصوم. من جهة أخرى، يؤدي الحرمان الى ارتجاع في حموضة المعدة ومشاكل عديدة تتعلّق بسوء الهضم. كما أنّ التأخّر في النوم في الشهر الفضيل يؤدي الى مشاكل جمالية عديدة كتعب البشرة وإصابتها بالتجاعيد، وترهّل الجلد، وظهور حبّ الشباب وتساقط الشعر.

حلول لمشكلة النوم الرمضانية
النوم في النهار لا يعطي الجسد الفوائد نفسها التي يمنحها إياه النوم الليلي. ولذلك، فالحصول على ساعات نوم كافية خلال الليل في الشهر الفضيل ضروري للحفاظ على صحتك وجمالك. في بداية الأمر، عليك أن تعتبري النوم إحدى أولويات الحياة الاجتماعية وتوليه أهمية كبيرة في شهر الصوم. كما يمكنك أخذ “غفوة” صغيرة قبل صلاة التراويح، تعيد اليك نشاطك. وننصحك أيضاً بالنوم عند الساعة 12 ليلاً ومن ثم الاستيقاظ لتناول وجبة السحور وبالتالي يمكنك الحصول على ثلاث ساعات إضافية من النوم

مقالات ذات صلة

اضف رد