منظمة اليونيسيف تضم الهلال للفيفا وبرشلونة في عقد لمدة عامين

الأحساء الآن – متابعات:

اتفقت إدارة المسؤولية الاجتماعية بنادي الهلال مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” لتوقيع عقد شراكة يتضمن تفعيل الجوانب الاجتماعية بالنادي لمدة عامين وبذل مدير إدارة المسؤولية الاجتماعية بنادي الهلال سعود السبيعي جهودا كبيرة في هذا الملف من خلال المباحثات والاجتماعات التي بدأت منذ ستة أشهر حتى وصلت إلى مراحلها الأخيرة لتحديد موعد توقيع الشراكة.

ومن المقرر أن يتم بحضور رئيس نادي الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد، وممثل منظمة الأمم المتحدة “اليونيسيف” في الشرق الأوسط، وساهمت جماهيرية الهلال الكبيرة في مرونة المفاوضات وعقد هذه الشراكة إذ يعتبر “الزعيم” النادي الوحيد في قارة آسيا والشرق الأوسط الذي سيرتبط بعقد مع “اليونيسيف” التي ترتبط بعقد شراكة رسمي في المجال الرياضي مع ثلاث جهات فقط هي الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ونادي برشلونه الإسباني والهلال فقط.

وتنص بنود الإتفاقية على أن يلتزم الطرفان بالاستشارة والتخطيط والتنفيذ للبرامج التي ستقدم خلال فترة العقد وسيتم وضع برنامج متكامل من قبل الهلال و”اليونيسيف” لدعم الجمعيات الخيرية والاجتماعية، والبرامج الصحية والتعليمية التي سيتم تنفيذها في المدارس والمستشفيات من خلال ارتباط “اليونيسيف” بوزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة، بالإضافة إلى إنشاء أندية صحية رياضية في بعض الجهات الخيرية بدعم ومتابعة من اليونيسيف، كما سيتم وضع بعض البرامج الإجتماعية والخيرية في السعودية التي ستشرف عليها المنظمة بالإضافة إلى اختيار بعض لاعبي الفريق كسفراء لمنظمة الأمم التحدة.

وستكون “موبايلي” شريكا إعلاميا في الإتفاقية بين الهلال و”اليونيسيف”، وستستهدف جميع هذه البرامج الفئة العمرية من الولادة وحتى سن العشرين وتكون خاصة لأطفال وشباب السعودية فقط، كما تقتصر هذه الشراكة على الجوانب الاجتماعية فقط ولن يتم وضع شعار “اليونيسيف” على قمصان الهلال نظرا لوجود الشريك الإستراتيجي للنادي “موبايلي”، وسيتم وضع الشعار في الأعمال والبرامج الاجتماعية فقط والتي ستنفذ مع النادي، وستشارك جماهير الهلال عبر مجلس الجمهور الهلالي في بعض البرامج الخيرية والاجتماعية التي ستنفذ عبر هذه الإتفاقية من خلال اللافتات التوعوية.

وحددت (اليونيسيف) شهر ابريل من عام 2013 المقبل للاجتماع مع مندوبي الهلال وبرشلونه و(الفيفا) لتقديم أوراق العمل وماتم تنفيذه من برامج اجتماعية وخيرية تم الاتفاق عليها لتنفيذها خلال فترة العقد.

مقالات ذات صلة

اضف رد