جامعة سدني تنشر بحثا لطالب دكتوراه سعودي

٢٠١٢٠٨٠٦-٠٢٥٩١٥.jpg

الأحساء الآن متابعات – منيرة يوسف:
قام مبتعث الدكتوراه، المهندس سالم بن محمد الجمعان، في أستراليا، من جامعة سدني، بجمع موضوعين علميين في مسار بحثه للدكتوراه، وهما استقطاب الأشجار غير المحلية إلى المملكة العربية السعودية، ومدى تأثيرها بيئيا في تغير المناخ بشكل سلبي أو إيجابي في مدينة الرياض.
وقضى عامه الأول في مرحلة الدكتوراه وانتهى بعرض بعضا من نتائج بحثه المبدئية في مؤتمر التربة الذي أقامته كلية الزراعة والبيئة في جامعة سدني في شهر يوليو 2012م.
وقدم المهندس سالم نتائج بحثه في منشورة بحثية معلقة “بوستر” في ذلك المؤتمر.
كان البحث عبارة عن استخلاص زيت أوراق أشجار اليوكيلوبتس لثلاثة أنواع وهي ساليقنا، قيوبيولس و تيريتيكونس، ومن خلال تحليل تلك الزيوت النباتية بسائل النيتروجين ومن ثم تحليلها عبر جهاز جاز كروموتوكرافي ماس سبكتروميتر “جي سي إم أس”، ومعرفة احتواء تلك الزيوت على عناصر كيميائية تعتبر من الملوثات البيئية والتي تم امتصاصها من خلال الأوراق النباتية للشجرة.
وخلصت نتيجة ذلك البحث وبناء على الدراسات السابقة، أن استقطاب الأشجار الدخيلة من خارج المملكة العربية السعودية، من أجل تحملها لدرجة الحرارة العالية، أو من أجل جمال أوراقها وأزهارها، بغض النظر عن الأخذ بالاعتبار بمدى فعاليتها في امتصاص الملوثات الهوائية أو إطلاق الغازات الكيميائية الملوثة للبيئة، عند زراعتها مع بعض الأشجار غير المتوافقة مع تلك الأشجار، قد يكون من أحد أسباب ارتفاع درجة الحرارة وزيادة الملوثات البيئية في بيئة مدينة الرياض.
وبناء على تلك النتائج المبدئية، سيقوم الباحث بالاستمرار بالعمل في رسالة الدكتوراه على مدى تأثير أشجار النخيل وبقية الأشجار في مدينة الرياض في القدرة على امتصاص الملوثات البيئية وإطلاقها في الهواء.

مقالات ذات صلة

اضف رد