مواطن يتهم طوارئ مستشفى الملك فهد بالإهمال في اسعاف ابنه المصاب

الأحساء الآن – متابعات :

تهم مواطن الاطباء في قسم الطوارئ بمستشفى الملك فهد بالهفوف بمحافظة الاحساء, بعدم التشخيص الدقيق لابنه عبدالعزيز البالغ من العمر 20 عاما,على إثر دخوله الى طوارئ المستشفى في الساعة الواحدة ليلاً من يوم الخميس قبل الماضي, وذلك نتيجة وقوع حادث مروري بالطريق الدائري بالهفوف قرب مستشفى الصحة النفسية, تسببت فيه سيارة كان يقودها شاب بسرعة 140 كلم, حيث صدم الشاب «عبد العزيز» و الذي كان يعبر الطريق وقتها, فتم نقله إثر الصدمة الى طوارئ مستشفى الملك فهد بالهفوف.

وأوضح تركي التركي لـ( اليوم ) والد الشاب عبدالعزيز, انه تم نقل ابنه الى المستشفى بعد تعرضه لحادث مروري اثناء قطعه للشارع بالطريق الدائري بالهفوف حيث مكث منذ الساعة الواحدة ليلاً في الطوارئ, وبعد إجراء تصوير الاشعة على جسمه أقر الطبيب بخروجه من المستشفى كونه لم يصب بأي أذى إثر الحادث !!
ويضيف حضرت الى المستشفى في الساعة الثانية والنصف ليلاً ورفضت خروج ابني من المستشفى, حيث إنه لا يستطيع السير بسبب شدة الحادث و الذي دفعته صدمة السيارة قرابة 20 متراً على الارض , ويتابع حديثه ظل ابني في الطوارئ ينتظر الطبيب المعالج كون حالته تستدعي التنويم على الاقل 24 ساعة لمتابعة حالته .
وأكد التركي أنه وبعد إلحاح على الطبيب بتنويم ابني تم استشارة طبيب العظام الذي أوضح أن حالة المريض لا تستدعى التنويم, ثم تم استشارة  طبيب الجراحة الذي وافق على تنويم ابني عبدالعزيز بناء على رغبتي !! ويضيف اكتشفت بعد تنويمه إصابته برضوض في الجسم والرقبة والكتف اليمنى , وتم وضع مثبت للرقبة من نوع بلاستك, وعندما طلبت من المستشفى مثبتا بديلا كالإسفنج أوضحوا لي انه لا يتوفر لدينا, حيث قمت بشرائها من الصيدلية على حسابي الخاص , إضافة إلى قلة مستوى النظافة في الغرفة التي تم تنويمه بها في الدور الثالث رقم ( 303 ) حيث الشراشف غير نظيفة, ولا توجد بطانية, علاوة على مكوثه قرابة الساعة في انتظار تغيير المغذي, مؤكداً أنه أخرج ابنه من المستشفى على مسؤوليته , وتم اصدار تقرير طبي من مستشفى الملك فهد بأنه لا يوجد أي شيء لعبد العزيز

مقالات ذات صلة

اضف رد