العلوم والتقنية تطلق مشروع توطين ليبر أوفيس

٢٠١٢٠٨٠٥-١٤٥٧٤٩.jpg

الأحساء الآن متابعات-منيرة يوسف:

أطلقت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ممثلةً بالبرنامج الوطني لتقنية البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر (متاح) بإطلاق مشروع توطين حزمة تطبيقات ليبر أوفيس، بعد أن تم التنسيق مع مؤسسة The Document Foundation ، لتصبح المدينة إحدى الجهات الدولية الداعمة لهذه الحزمة والمساهمة في تطويرها وتحسينها.
وتعد حزمة تطبيقات ليبر أوفيس، من البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر التي تعمل على أشهر نُظم التشغيل مثل: ويندوز وماك، وتوزيعات لينكس مثل: ديبيان، أوبنتو، فيدورا، سوزي، وغيرها، وتتوفر هذه الحزمة بأكثر من 30 لغة، وتحوي جميع التطبيقات الأساسية المتوفرة في مثيلاتها من البرمجيات التجارية مثل (مايكروسوفت أوفس)، حيث تتكون من تطبيق الكاتب Writer والجداول Calc والتقديم Impress وقواعد البيانات Base والرسم Draw ، إلى جانب تطبيق لكتابة الصيغ والمعادلات الحسابية Math.
هذا اختيرت هذه الحزمة لتكون المشروع البرمجي الأول لبرنامج (متاح)، لأهمية الحزمة وحاجة كل مستخدم للحاسب الآلي لوظائفها المكتبية.
ويهدف هذا المشروع للكشف عن الأخطاء المتعلقة باللغة العربية والتأكد من أن البرنامج يدعم بشكل صحيح اللغات التي تُكتب من اليمين لليسار في جميع الوظائف والعمليات، إضافة إلى دراسة تطبيقات حزمة ليبر أوفيس للكشف عن العلل والأخطاء المتعلقة باللغة العربية، إلى جانب إيجاد حلول وتحسين وظائف البرنامج الخاصة باللغات التي تُكتب من اليمين لليسار، سواءً تم اكتشافها من قِبل (فريق متاح) أو وردت في الموقع الخاص برصد ونشر أخطاء ليبر أوفيس.
ويهدف المشروع أيضا إلى تبسيط واجهة المستخدم الرسومية أو إضافة وتعديل بعض الأدوات والخصائص مع تحسين دعم التوثيق الخاص بالحزمة المكتبية للغة العربية، وتحسين تعريب واجهة المستخدم الرسومية، إلي جانب وثائق جديدة لدعم وزيادة التوثيق العربي للحزمة المكتبية.

مقالات ذات صلة

اضف رد