تنافس شديد بين البرامج الرمضانية في المسابقات والألعاب المائية في الإحساء

الأحساء الآن – علي اليامي :

شهد مهرجان الألعاب والمسابقة المائية والذي أقامته إدارة النشاط الطلابي بالإدارة العامة للتربية والتعليم بمحافظة الأحساء مثلا بالبرنامج الرمضاني الرياضي الترويحي بمجمع الأمير فيصل بن فهد الرياضي مساء أول أمس تنافس شديد بين فرق البرامج الرمضانية الــ23 في مدارس الأحساء المشاركة في المنافسات والألعاب المائية وذلك بحضور مساعد مدير عام التربية والتعليم للشؤون التعليمية الأستاذ عبدالله بن عيسى الذرمان ، و مدير إدارة النشاط الطلابي الأستاذ يوسف بن سعد الخلفان والمشرف المتابع للبرامج الرمضانية ورئيس قسم النشاط الاجتماعي الأستاذ عبدالله بن خليفة الملحم و رئيس قسم النشاط الرياضي فهد الملحم و العديد من المشرفين التربويين و مديري ومشرفي وطلاب البرامج الرمضانية في الأحساء.

واستمتع المشاركون في المهرجان بممارسة العديد من الألعاب المائية الترفيهية التي أضفت على نفوسهم جواً من البهجة والسرور حيث قسم البرامج الرمضانية إلى 18 مجموعة تضم كل منها 30 من الناشئة المنتسبين لكافة البرامج الرمضانية بهدف تدريبهم على العمل بروح الفريق والتعاون فيما بينهم للوصول للفوز.

واشتمل المهرجان على باقة منوعة من الألعاب والمسابقات المائية التي قدمها مشرفو البرنامج الرمضاني بقيادة الأستاذ حمد بن محمد النجم  الأستاذ مهذل بن عبدالله العجمي ، و التي أقيمت في أجواء تميزت بالترويح والتنافس الإيجابي ومنها نقل الماء ، و مسابقة جمع الكور ، عبور الجسر وتسلق الحبال ولعبة توصيل الأدوات ولعبة المرور بين الأطواق ولعبة سباق الألواح.

وفي ختام المهرجان كرم مدير البرنامج الرمضاني بمجمع الأمير فيصل بن فهد الرياضي الرمضاني والترويحي عبدالرؤوف بن يوسف الجميعة المشاركون والفائزون في مهرجان الألعاب والمسابقات المائية وقدم لهم الهدايا التذكارية والجوائز.

هذا وقد عبر العديد من المشاركون في هذه المهرجان من الاشبال و مديري البرامج الرمضانية عن سعادتهم بنجاح فعاليات مثل هذا المهرجان والذي خرج بالبرامج الرمضانية عن المألوف وعن الألعاب الرياضية ، مشيرين بأن المهرجان حقق الأهداف المرجوة منه والتي منها تدريب المشاركين على العمل وممارسة النشاط الرياضي بروح الفريق الواحد وتعميق وتعزيز مفهوم الهوية الوطنية والولاء والانتماء للوطن في نفوسهم ، بالإضافة إلى غرس روح التنافس الشريف بينهم و إدخال السرور على قلوبهم ، ورسم البسمة على شفاههم .

مقالات ذات صلة

اضف رد