فنية تغذية بحرينية: الصيام يجدد الخلايا ويزيد المناعة

الأحساء الآن -متابعات:

أكدت فنية التغذية بقسم التغذية بوزارة الصحة البحرينية بشرى الحمران ,إن التغذية الصحية في رمضان تعني عدم إملاء المعدة وإتخامها بالمأكولات والمشروبات الكثيرة، بل إمداد الجسم بالغذاء اللازم لتجديد القوة والطاقة المستهلكة. وأوضحت أن الصيام يقوم تلقائيا بتجديد 10في المائة من خلايا الجسم خاصة في الأيام العشرة الأوائل من رمضان، ويستمر تجديدها خلال الأيام العشرة الثانية بنحو 66 بالمائة بما يكسب الجسم المزيد من المناعة .أما في آخر أيام الشهر الفضيل فيحدث التجديدالتلقائي لجميع أعضاءالجسم،وثبت أن التركيز يكون في أعلى حالاته خلال نهار رمضان وتزيد المناعة عشرة أضعاف المناعة العادية للإنسان، واكتشف أيضا أن هناك حالات مرضية كان يعتقد البعض أنها تتأثر سلبا بالصوم.

وطالبت اخصائية التغذية بأهمية وضرورة تعجيل الفطور وتأخير السحور، فالإنسان يعتمد على المخزون في الكبد، إذ يقوم الكبد بتخزين ما يسمى بالجلايكوجين الذي يتحول إلى الجلكوز فينظم سكر الدم لأن المخ لا يتغذى إلا على السكر، ويبدأ الكبد يحث الفضلات لتحليل الدهون وتحويلها إلى طاقة وأثناء تحليل الدهون تتكون الأجسام الكيتونية وبذلك يتم تفادي الغيبوبة.وبشأن السحور قالت بشرى “يجب تناول الأغذية سهلة الهضم وقليلة الدهون حتى لا تزيد إحساس الصائم بالعطش والحرقان والحموضة، وخاصة أن الكثيرين يعتقدون ان هناك حاجة ماسة وضرورية إلى الوجبة الثقيلة في السحور حتى لا يشعر الإنسان بالجوع في فترة النهار وهذا اعتقاد خاطئ, وقد تكون نتائجه عكسية ومردودها سيئا.

مقالات ذات صلة

اضف رد