الملك للسفراء الجدد: أنتم وأنا وكل مسؤول خادم للشعب .. وسنعلم من منكم أغلق مكتبه ومن الذي يفتحه ويستقبل

الأحساء الآن – متابعات :

أوصى خادم الحرمين الشريفين سفراءه المعينين لدى عدد من الدول الصديقة بأن يكون لديهم أولاً إحساس بأنهم يمثلون المملكة العربية السعودية وشعب المملكة العربية السعودية. وقال لدى أدائهم للقسم أمامه في قصر السلام، أوصيكم بالشعب السعودي أنتم وأنا وكل مسؤول في الدولة يعتبر نفسه أنه خادم لهذا الشعب. وقال ستأتينا الأخبار ونعرف من منكم سيغلق مكتبه ومن الذي يفتحه ومن الذي يستقبل، المهم أنكم ما عينتم هناك إلا لأجل الشعب السعودي ومصلحة دينكم ووطنكم. وإن شاء الله أن يوفقكم ويجعل فيكم البركة.
والسفراء هم السفير هشام بن سلطان بن ظافر القحطاني المعين لدى جمهورية البرازيل والسفير عدنان بن عبدالرحمن بن عبدالله المنديل المعين لدى جمهورية الجابون والسفير سعيد بن حسن الجميع المعين لدى جمهورية كوبا. وقد أدوا القسم أمام الملك قائلين: أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصاً لديني ثم مليكي ووطني وأن لا أبوح بسر من أسرار الدولة وأن أحافظ على مصالحها وأنظمتها في الداخل والخارج وأن أؤدي عملي بالصدق والأمانة والإخلاص. عقب ذلك تشرفوا بالسلام على خادم الحرمين الشريفين الذي دعا الله سبحانه وتعالى لهم بالتوفيق وهنأهم بهذه المناسبة وحملهم تحياته وتقديره لقادة الدول المعينين لديها. وقد أعرب السفراء عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين على ثقته الكريمة بهم مؤكدين أنهم سيتخذون من توجيهاته نبراساً لهم في عملهم وسألوا الله سبحانه وتعالى أن يوفقهم ليكونوا عند حسن ظن القيادة الرشيدة بهم. حضر أداء القسم وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ووزير الخارجية الأمير سعود الفيصل.
من ناحية أخرى، استقبل خادم الحرمين الشريفين في قصره بجدة أمس الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والوفد المرافق له. ورحب خادم الحرمين الشريفين في بداية الاستقبال بالأمين العام للأمم المتحدة متمنياً أن يكون معاليه قد قضى ومرافقوه وقتاً طيباً في المملكة العربية السعودية. من جهته أعرب الأمين العام عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على حسن الاستقبال وكرم الضيافة التي لقيها ومرافقوه في المملكة. عقب ذلك جرى بحث الجهود الدولية المبذولة لمكافحة الإرهاب تحت مظلة الأمم المتحدة، وثمن الأمين العام جهود المملكة العربية السعودية في هذا الشأن معرباً عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على رعايته الكريمة لاجتماع المجلس الاستشاري لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب المنعقد في جدة، وكلمته الضافية في الجلسة الافتتاحية للاجتماع يوم أمس الأول. ونوه بالدعم الذي تلقاه الأمم المتحدة في جميع نشاطاتها التي تهدف إلى تحقيق الأمن والسلم الدوليين. كما جرى بحث مجمل الأوضاع والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية والجهود المبذولة لتحقيق السلام وحقن الدماء في سوريا وبؤر الأحداث التي تشهدها المنطقة.
على صعيد آخر، استقبل خادم الحرمين الشريفين في قصر السلام أمس أسرة المرزوقي يتقدمهم الدكتور محمد بن حمزة المرزوقي الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين على عزائه ومواساته لهم في فقيدهم حسن بن حمزة المرزوقي رحمه الله سائلين الله سبحانه وتعالى أن يجعل ذلك في موازين حسنات خادم الحرمين الشريفين. ودعا الملك الله سبحانه وتعالى أن يتغمد فقيدهم بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. حضر الاستقبال وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ووزير الخارجية الأمير سعود الفيصل والأمير تركي الفيصل ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وعدد من المسؤولين.

 

سفير المملكة لدى كوبا سعيد الجميع

 

 

سفير المملكة لدى البرازيل هشام القحطاني

 

 

سفير المملكة لدى الجابون عدنان المنديل

 

خادم الحرمين الشريفين يستقبل بان كي مون (واس)

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. bader27
    6 يونيو، 2012 في 1:16 صباحًا رد

    الله يجزاك خير يا بو متعب

اضف رد