صحيفة بريطانية تتهم مسؤولين سعوديين ببيع تذاكر الأولمبياد في السوق السوداء

الأحساء الآن – متابعات:

صعقت صحيفة الديلي ميل البريطانية الأوساط السعودية بعد أن أكدت في خبر نشرته على صدر صفحتها الرياضية تورط ممثلي البعثات الأولمبية في السعودية والصين وصربيا ولتوانيا واليونان ببيع تذاكر منافسات الأولمبياد وحفل الافتتاح بالسوق السوداء.

وقالت الصحيفة إن التذاكر كانت في حوزة تلك البعثات لبيعها بأسعار رسمية على من يريد الحضور والمشاهدة من مواطني تلك البلدان، خاصة الطلبة الذين يدرسون هناك، إلا أنهم تورطوا ببيعها، ويجري تحقيق واسع لكشف كافة تفاصيل الموضوع.

وبحسب الخبر الذي تكتمت عن نشره وسائل الإعلام السعودية، فإن كبار المسؤولين في لجنة الأولمبياد، وكبار المسؤولين في بعثات بعض الدول يبيعون تذاكر الدرجة الأولى بالسوق السوداء.

الفضيحة – بحسب الديلي ميل – جاءت بعد تأكيد أن ممثلي السعودية والصين وصربيا ولتوانيا واليونان تم القبض عليهم وهم يحاولون بيع التذاكر المخصصة لدولهم من قبل اللجنة المنظمة في السوق السوداء…!!

مع أنه كان يجب بيع هذه التذاكر على مواطنيهم بأسعارها الرسمية، وذلك لتشجيعهم على الحضور لمشاهدة الفعاليات. ومن ضمن ما تم حجزه من تذاكر، لبيعها في السوق السوداء، تذاكر نهائي سباق الرجال 100 متر، وكذلك تذاكر مراسم الافتتاح.

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اضف رد