• الخميس , 17 أغسطس 2017

لجنة الاستثمار تضع تصورات ومقترحات منتدى الأحساء

الأحساء الآن – متابعات :

تعكف لجنة الاستثمار في غرفة الأحساء لوضع التصورات والمقترحات لمنتدى الأحساء للاستثمار الثالث العام القادم، وستتركز على القضايا المتعلقة بالزراعة، والصناعة، والسياحة، الحرف والصناعات التقليدية، تجارة التجزئة، تطوير الاستثمار العقاري، المشاريع الصغيرة والأسر المنتجة. وقال صالح بن حسن العفالق رئيس مجلس إدارة غرفة الأحساء، إن هناك استعدادات مبكرة لتنيظم منتدى الأحساء للاستثمار الثالث الذي تعتزم الغرفة تنظيمه في الربع الأول من العام القادم، مشيراً إلى أن المنتدى سيركز على المجالات والقضايا ذات الأولوية المؤثرة التي ستساهم في جذب العديد من الاستثمارات للمنطقة، وتعمل على تطور ونمو التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وقال العفالق إن المجلس سيدعم كل المقترحات والتوصيات التي ستضعها لجنة الاستثمار المعنية بوضع التصورات والمقترحات للمنتدى، مبيناً أن اللجنة تعتزم عقد ورشة عمل تحضيرية خلال الأشهر القريبة المقبلة من خلالها ستوضع كافة التصورات والمقترحات واللجان التنظيمية للمنتدى.
وأعلن العفالق أن لجنة الاستثمار برئاسة الدكتور إحسان بوحليقه وبعضوية مجموعة من رجال الأعمال من ذوي الخبرة والكفاءة ستقدم تصوراً متكاملاً للمنتدى، وأبرز المحاور والقضايا المقترحة التي سيطرحها المنتدى، مؤكداً أن أوراق العمل المقدمة ستخضع للدراسة من قبل لجنة الاستثمار للتأكد من عدم تكرار الموضوعات ومدى ملاءمتها. وأضاف أن أعمال المنتدى في دورته الثالثة ستتركز على القضايا المهمة، وهي ما يتعلق بموضوع الزراعة، الصناعة، السياحة، الحرف والصناعات التقليدية، تجارة التجزئة، تطوير الاستثمار العقاري، المشاريع الصغيرة والأسر المنتجة، وتناول تلك الموضوعات من خلال عدة محاور، والغرفة ستشكل قريباً اللجان التنظيمية للبدء في إعداد الترتيبات الأولية التحضيرية للمنتدى. وقال العفالق ”دائما المنتديات والمؤتمرات والندوات إذا حدد لها هدف معين ومدروس من الضروري أن يتحقق ذلك الهدف، والأحساء منطقة غنية بمواردها الطبيعية والبشرية، ولديها من إمكانيات النمو الكثير، لذا رأت الغرفة أن من واجبها تنظيم هذا المنتدى خلال العام المقبل لينظر ويبحث في إمكانيات التطوير الموجودة في المنطقة التي ترعاها الدولة بمشاركة من القطاع الخاص، بجانب الكشف عن مكامن النمو والتطور في المنطقة واطلاع رجال الأعمال والمسؤولين والمشاركين على الفرص الاستثمارية المتاحة في المنطقة”. وذكر العفالق أن العديد من المنتديات أو المؤتمرات سواء على المستوى الإقليمي أو الخليجي كانت تستمر لعدة أيام وتأخذ طابعا احتفاليا في بعض الأمور، كما تغوص في إعادة مواضيع مكررة، لذا حرصنا خلال هذا المنتدى على أن نستفيد من خبرات من سبقونا في تنظيم مثل تلك المنتديات سواء في الغرف السعودية أو الخليجية، حيث تم اقتصار المنتدى على يومين فقط ليكون مناسبا للجميع، كما سيتم توزيع الأوراق لتكون أكثر عملية، كما سنحرص على أن نفرد جلسة خاصة لاستعراض فرص حقيقية تقدم في هذا المنتدى لتكون هناك مزيد من المصداقية. وأوضح العفالق أن الغرفة وضعت بعد ختام المنتدى السابق خطة لإقامة المنتدى كل سنتين، كما سيكون التركيز خلاله على فرص استثمارية كثيرة تعد لها الدراسات المتكاملة خلال هذه المرحلة حتى موعد تنظيم المنتدى، وتقدم من قبل جهات استشارية متخصصة. وحول تسويق الأحساء استثمارياً، قال العفالق ”المجال لا يزال قائما لتقدم الغرفة الكثير والكثير إذا ما عقدنا العزم وحاولنا أن نعمل جاهدين مع الجهات المعنية الأخرى، فالغرفة وحدها لا تستطيع أن تطور المنطقة بمعزل عن الجهات الحكومية المشرفة، فيمكن وضع حوافز تشجع على الاستثمار لمن يرغب في إقامة مشاريع استثمارية خصوصا في المناطق غير المدن الرئيسة. واختتم العفالق حديثه بقوله، إن المنتدى سيكون له صبغة تميزه عن باقي المنتديات الاقتصادية الأخرى على مستوى المملكة، مؤكداً أن التحدي المقبل هو أن نستطيع جذب بعض الاستثمارات للمنطقة، وإقناع رجال الأعمال للاستثمار في المنطقة من خلال هذا المنتدى، خصوصا مع وجود العديد من العوامل المساعدة التي تميز المنطقة عن غيرها، أما التحدي الآخر هو العمل قريبا من الجهات الحكومية من وزارات وإدارات للعمل على تطوير البنية التحتية للمنطقة ليكون ذلك عاملا مشجعا للمستثمرين من خارج المنطقة.

مقالات ذات صلة

اضف رد