قطار التثبيت يتجاوز 6586 موظفاً وموظفة في «الشؤون الاجتماعية»

الأحساء الآن – متابعات :

ينتظر 6586 موظفاً بوزارة الشؤون الاجتماعية قرار تثبيتهم بناء على الأمر السامي رقم (1895/م ب) وتاريخ 23/3/1432هـ. وكشف كثيرون منهم عن مماطلة الوزارة في تثبيتهم المشمول بالأمر السامي. وقالوا إن معظم ما يتداوله الإعلام عن التثبيت يتسم بالتضارب ما جعلهم يعيشون في حيرة من أمرهم. وأوضحوا في رسائل واتصالات عديدة تلقتها «الشرق» أن تأجيل تثبيتهم حرمهم من مزايا عديدة يحق لهم التمتع بها، وفي مقدمتها حقوقهم الوظيفية، وما يتعلق بها من حقوق كالتأمينات الاجتماعية التي حرموا منها لسنوات طويلة، وحقوق العلاوات، بخلاف الحقوق الاجتماعية والأوضاع المعيشية التي يعيشونها. وتساءل البعض منهم عن تثبيت آلاف الموظفين في وزارة الصحة وغيرها من الوزارات دون تثبيت أقرانهم في الشؤون الاجتماعية. وقالوا « إنهم علموا أن المعاملات حولت إلى وزارة المالية، وأنها سبب تأخير تثبيتهم، وهو ما يتردد دوماً على ألسنة المسؤولين في الوزارة عندما نراجعهم.
وكان مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بوزارة الشؤون الاجتماعية صالح بن ناصر العمير، كشف خلال ورشة عمل نظمتها وزارته بالمنطقة الشرقية عن توقيع محاضر تثبيت موظفي البند بوزارة الشؤون الاجتماعية مع وزارة المالية معلناً الانتهاء من إجراءات التثبيت. وبناء على هذا الحديث اتكأ كثيرون من أصحاب هذه الشكوى على مقولة مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بالوزارة وقالوا إنه هو السبب في هذا التأخير، وأنه يتعمد المماطلة. وحيال أسئلة «الشرق» التي وجهت لوزارة الشؤون الاجتماعية، وأين وصلت معاملة المطالبين بالتثبيت، وهل هناك عراقيل تواجهها الوزارة في هذا الصدد؟ أجاب مدير عام الشؤون المالية والإدارية بوزارة الشؤون الاجتماعية أن الوزارة بانتظار ورود رد وزارة المالية على ما تم رفعه في هذا الشأن. وأشار إلى أن لا عراقيل في هذا الصدد.

مقالات ذات صلة

اضف رد