أحمد الراشد: أخطاء التحكيم حطمت أحلامنا . . ومباراة النصر أخرجت الداعمين عن طورهم!!

الأحساء الآن – متابعات :

أكد عضو مجلس إدارة الفتح والمشرف على الفريق الأول لكرة القدم أحمد الراشد أن فريقه “النموذجي” سيكون حاضرا بشكل إيجابي في الموسم المقبل، وشدد على قدرة الفتح في الذهاب بعيدا في الدوري وإعادة السيناريو مرة أخرى رغم الضغوط التي تواجههم على حد قوله ، ويرى الراشد أن الاستقرار الفني والإداري وكذلك على صعيد اللاعبين سيكون مساهمنا في دعم توجهات الفتحاويين نحو المنافسة.

أحمد الراشد كشف عن دعم الفريق بثلاثة عناصر محلية تعزيزا لقوته ليكونوا إضافة مع النجوم الكبار الذين تطرح فيهم الإدارة ثقة كبيرة، وتحدث عن الفتح وما تعرض له الموسم الماضي على الأخطاء التحكيمية، وتطرق لأمور مستقبلية في الحوار التالي:

* بداية ما مدى رضاكم عن ما تحقق هذا الموسم؟.

نحن راضون تمام الرضا عما تحقق؛ فالنتائج كانت على مستوى التطلعات، وضعنا خطة طويلة المدى للمنافسة منذ بداية تسلمنا الإدارة، وبالفعل نحن نخطو خطوة للأمام؛ سنة بعد أخرى ومع ذلك كنا قريبين من تحقيق أفضل مما تحقق.

* أنت تلمح للأخطاء التحكمية التي حدثت في مباراتكم أمام النصر في نصف نهائي كأس الأبطال أليس كذلك؟.

بلى؛ الأخطاء التي حدثت قتلت أحلامنا، كنا قريبين من تحقيق حلم الجماهير الفتحاوية، كانت السيطرة لنا لكن الأخطاء التحكيمية من قبل الحكم فهد المرداسي أهدرت جهودنا، وهذا الشيء تكرر معنا قبل موسمين مع الحكم عبدالرحمن العمري في مباراة الشباب في نصف النهائي من كأس الأمير فيصل بن فهد لكن الخطأ الذي ارتكبه المرداسي كان أفدح بكثير.

 

أحبطوا الداعمين

* ما صحة ما أثير من أنك قررت بعد مباراة النصر ترك المجال الرياضي؟.

لست وحدي من أصيب بالإحباط؛ كل محبي “النموذجي” أصيبوا بخيبة أمل كبيرة، أعضاء الشرف قرروا الرحيل ووقف الدعم إذا كانت الأخطاء التي وقعت من المرداسي متعمدة؛ فالدعم الذي يحظى به النادي من أعضاء الشرف كبير، وجهودهم لابد أن تترجم على أرض الواقع؛ صافرة خاطئة نسفت كل ما بذل من دعم مادي ووقت من أجل الارتقاء بالنادي، الذي تطوعنا في خدمته من أجل الارتقاء بالرياضة السعودية.

* وكيف عدلت عن قرار الابتعاد؟.

حبنا لمحافظة الأحساء التي غمرتنا بأفضالها هي سبب عودتي؛ فلا يمكن لنا أن نتخلى عن الأحساء التي غمرتنا بأفضالها؛ لذلك كانت الاتصالات من والدي وأعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الشرف بمواصلة المشوار الدافع للاستمرار وما تحقق في نهاية الموسم من نتائج إيجابية دافع لمواصلة المسيرة، عملنا تكاملي والخطة التي وضعت من خلال المجلس لابد أن تكتمل لذلك، ينبغي علينا أن نكمل المرحلة حتى تتحقق الأهداف التي رسمناها.

* ما أسباب نجاح الفريق هذا الموسم؟.

الاستقرار الإداري والفني ساهم في تميز الفتح وتوهجه، كذلك التكاتف الحاصل بين أفراد الفريق في مجلس الإدارة وأعضاء الشرف من أهم أسباب النجاح لذلك استطعنا أن نقطف ثمار ونتاج ذلك المجهود الواضح، لا خوف على “النموذجي” في ظل دعم وتكاتف أبنائه، جميع أعضاء لجنة كرة القدم يملكون الخبرة الكافية ويعملون بقلب واحد ابتداء من المشرف العام على كرة القدم إبراهيم الشهيل ومدير الكرة محمد السليم ومدير الاحتراف خالد السعود والإداري سمير السعود، والمنسق سعد النينياء؛ تلك الكوكبة شكلت فريقا احترافيا حقق الأهداف التي رسمناها وسيقود الفريق لتحقيق إنجازات جديدة مع السنوات القليلة المقبلة.

جبال حالة فريدة

* ما سر استمرار المدرب فتحي الجبال للموسم الخامس؟.

الجبال فرض اسمه بقوة في الدوري السعودي، ونجح بشكل كبير منذ استلامه تدريب الفريق بفضل إمكانياته وثقته الكبيرة في قدراته، قراءته للمباريات والفرق التي تقابلنا متميزة وتوظيفه للاعبين يتم على حسب ظروف المباريات؛ لذلك حقق المراد وقاد الفتح للمركز الثالث، وعلاقتنا مع الجبال أكبر من العقود وهو باقي معنا لمواسم أخرى نظرا للعلاقة القوية التي تربطنا معه وهو حالة خاصة في الدوري السعودي.

* الفتح دائما ما ينجح في تقديم نفسه في المنافسات قصيرة النفس، برأيك لماذا؟.

هذا صحيح، الإدارة وضعت استراتيجية في المنافسات قصيرة النفس لترك بصمة بتقديم مستويات متميزة في بطولة كأس ولي العهد وكأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، ومن قبلها كأس الأمير فيصل بن فهد، وهذا ما تحقق لكن هذا الموسم حققنا إنجازا بالحصول على المركز الخامس في الدوري والثالث في كأس الأبطال، وكان بإمكاننا الوصول أبعد من ذلك على مستوى الدوري، في الجولات الأخيرة تعرض الفريق لإرهاق شديد أهدرت من خلالها نقاط عدة، فيما رأى الجميع ما حدث في كأس الأبطال ونحمد الله على ذلك.

* هل سيبقى اللاعبون الأجانب مع الفريق بعد النجاح الذي تحقق؟.

لاعبونا الأجانب الأفضل بشهادة المتابعين كافة، وتمت الاستفادة منهم بصورة مثالية، المدافع كيمو سيسكو نجح في مركزه وقدم مستويات كبيرة وعقده مستمر معنا، ولاعب المحور الأردني شادي بوهشهش ارتفع مستواه بشكل ملحوظ هذا الموسم، وهو أحد الركائز الأساسية في منتخب بلاده، وسيبقى، والمهاجم الكنغولي دوريس سالمو تم التجديد معه لثلاثة مواسم أخرى بعد نجاحه الملحوظ وتقديمه لمستوى رائع، وفي الختام نجحنا بتجديد عقد البرازيلي إلتون لموسمين مقبلين بعد منافسة قوية من أندية خليجية.

 

 

 

 


الفتح

 

 

 

 

 

الدوسري اختار مستقبله

* ما أسباب التفريط في نجم خط الوسط عبدالله الدوسري؟.

عبدالله الدوسري أحد الأسماء التي حاولنا التجديد معها؛ لكن لم نتوصل معه لحل بشأن الأمور المادية؛ لذلك فضل الرحيل لنادي آخر، والاحتراف أصبح عرضاً وطلباً والكل يبحث عن مصلحته بالعرض الأفضل ونتمنى له التوفيق في مشواره المقبل.

* وقعتم عقدا احترافيا مع لاعب الوسط حسين النمير لكنه ابتعد سريعا عن التدريبات لماذا؟.

بالفعل حصل ذلك، اللاعب تدرب معنا خلال الإجازة التي تمتع بها من جهة عمله، وتم توقيع عقد احترافي معه بداية الموسم؛ لكن ظروفه العملية لم تسمح له بالمواصلة بعد رفض عمله الاستقالة التي تقدم بها وسنحاول من خلال الأيام المقبلة حل تلك المشكلة؛ خصوصا أن المدرب فتحي الجبال يعول عليه كثيرا في الموسم المقبل ونحن بصدد إنهاء تلك المشكلة.

* وماذا عن التعاقدات المحلية المقبلة؟.

هناك ثلاثة أسماء للتفاوض معها من أجل تدعيم الفريق يقوم بها مدير الاحتراف في المراكز التي يحتاجها الفريق بناء على التقرير الذي أعده المدرب؛ ولن نضيف أسماء كثيرة؛ بل سنتيح الفرصة لأسماء شابة عدة في الفريق الأولمبي، بعد نجاح تجربة علي العشوان وعبدالله العويشير ومحمد الفهيد وسلطان الشمري وحمد العجيل.

* ترددت أنباء عن مخاطبتكم إدارة الاتحاد لإعادة المهاجم أحمد بوعبيد، هل هذا صحيح؟.

هذا الكلام ليس له أساس من الصحة، نحترم العقود والمواثيق التي وقعناها بيننا وبين الاتحاد واللاعب يعتبر اتحادي حتى موعد نهاية إعارته، وبوعبيد نجم موهوب وسيعود بشكل متميز مع الاتحاد الموسم المقبل بعد أن تتاح له الفرصة.

* وما مدى صحة المفاوضات الأهلاوية للمهاجم حمدان الحمدان؟.

لم يصلنا شيء رسمي ولا شفهي وهذا الكلام سمعنا به من خلال الصحف فقط، وفي حال وصول عرض رسمي سيتم دراسته قبل الرد عليه، وحمدان من الأسماء الجميلة التي قدمت نفسها بشكل رائع؛ ما أسهم في اختياره لصفوف المنتخب المشارك في بطولة العرب المقبلة.

عزوف الجماهير طبيعي

* ما أسباب العزوف الجماهيري للفتح هذا الموسم؟.

العزوف الجماهيري كان لكل الأندية ما عدا بعض المباريات، وله أسبابه التي يتقدمها النقل التلفزيوني؛ في حين عانينا نحن كثيرا من بعد المسافة بين مدينة المبرز وملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالهفوف، وطالبنا بنقل مبارياتنا على المنشأة الخاصة بالنادي وسنطالب بذلك، وأنا متأكد انه في حال نقل بعض المباريات ستشاهدون الحضور الجماهيري بكثافة كون الفئات العمرية لجماهير الفتح صغيرة ومن الصعوبة أن تجد المواصلات لنقلها لملعب المباراة بالهفوف.

* وأنت المشرف على القطاعات السنية أيضا ما أسباب التراجع الملحوظ على مستوى الناشئين والشباب؟

فريق الناشئين هبط لدوري المناطق ولم يستطع العودة للممتاز، وفريق درجة الشباب تراجع في نتائجه هذا الموسم؛ لكنه استطاع أن البقاء في الممتاز، وضعنا خطة استراتيجية للارتقاء بالقطاعات السنية من خلال جلب أفضل لاعبي الحواري في المحافظة عن طريق الكشافين ومن ثم توفير الإمكانيات كافة من إقامة معسكرات وغيرها ورصد المكافآت بهدف التشجيع والتحفيز لتحقيق أفضل النتائج.

* ألا تظن أن المنافسة ستكون مختلفة هذا الموسم في (دربي) الأحساء بين الفتح وهجر الذي تعاقد مع العديد من اللاعبين المحليين المميزين؟.

بلى؛ المنافسة بين قطبي الأحساء هي في صالح مستقبل الكرة في المحافظة وتطورها، ونجاح الفتح هو نجاح لهجر والعكس صحيح، هدفنا تشريف الكرة الأحسائية وتمثيلها أفضل تمثيل من خلال المنافسة الشريفة، ونحن في الفتح يسعدنا تفوق إخوتنا في نادي هجر؛ لأنه سينعكس إيجابا على عملنا لتحقيق أفضل النتائج.

ما الخطوات المستقبلية للفريق هذا الموسم؟.

إقامة المعسكر في ألمانيا لمدة 21 يوما سيتخلله العديد من المباريات الودية، وتجريب بعض الأسماء الجديدة، وزيادة مساحة العمل والجهود من قبل المشرفين على الفريق في التعاقد مع أسماء محلية حتى تترجم تلك الجهود إلى واقع ملموس بتحقيق أفضل النتائج، وسيتم تجهيز عيادة طبية خاصة داخل النادي.

مقالات ذات صلة

اضف رد