طريقة تعويد الطفل على الصيام

الأحساء الآن – متابعات:

الطفل غير مكلفٍ بالصوم حتى يبلغ، فإنه يلزم به ولكن هذا لا يمنع ان يعود الآباء ابناءهم على الصيام إذا كانوا يتمتعون بالصحة والعافية.

من المهم تهيأة الطفل قبل قدوم شهر الصوم بتعريفه بمعنى الصوم وآدابه وفوائده والأجر العظيم الذي يكسبه المسلم في هذا الشهر المبارك، ومن الممتع تزيين البيت بزينة جميلة يصنعها بمساعدة الكبار لإستقبال شهر رمضان مثل الفوانيس والاهلة والنجوم فتجعله متشوقاً لقدوم هذا الشهر الفضيل.

ويتم تدريبهم على الصيام مبكراً من سن الخامسة او السادسة ليصوموا ثلث النهار ثم يتدرج بصوم نصفه ثم كل النهار وقد تكون المسالة صعبةً خاصةً ان الطفل دائم السؤال عن موعد الافطار وهنا على الاهل العمل على تعبئة وقته بحضور دروس الدين او تحفيظه سورٍ من القرآن الكريم او اللعب معه بلعبةٍ مفيدةٍ او حتى تكليفه بمهمةٍ مطلوبةٍ منه في البيت لتمضية الوقت .

ومن الامورالتي تعين الطفل على الصوم هو رؤية والديه ومن هم اكبر منه وهم صائمين ملتزمين بالصيام ايماناً واحتساباً للاجر حيث ان الأطفال يحبون تقليد الكبار.

ويجب تعويض الطفل الصائم بالسوائل بعد الافطار والتغذية السليمة وتعويده على النوم للقيلولة في النهار اذ ان ذلك يخفف من صعوبة الصوم خاصةً في هذه الاجواء الحارة

مقالات ذات صلة

اضف رد