انطلاق فعاليات 23 برنامجا رياضيا ترفيهيا رمضانيا بمدارس الأحساء بميزانه قدرها 943 الف ريال

الأستاذ / أحمد بن محمد بالغنيم

الأحساء الآن – علي اليامي :

خصصت وزارة التربية والتعليم للبرامج الرمضانية بمحافظة الأحساء 943 الف ريال للصرف على 23 برنامجا رمضانيا ، و بين مدير عام التربية والتعليم بمحافظة الأحساء الأستاذ احمد بن محمد بالغنيم بأن البرامج الرمضانية الرياضية الترويحية التي وجهة وزارة التربية والتعليم بافتتاحها في المدارس خلال شهر رمضان تهدف إلى استفادة افراد المجتمع من شباب واولياء أمور فيما تمتلكه هذه المدارس من تجهيزات رياضية وترفيهية ، ويأتي ذلك من المسؤولية الكبيرة التي استشعرتها الوزارة ممثلة في سمو الوزير ومعالي النواب على اهمية اسثتمار المدارس في ليالي هذا الشهر المبارك فيما يعود على المجتمع بالنفع والفائدة .

مشيراً بأن هذه البرامج والتي نال الأحساء منها 23 برنامج لآبد أن تعنى جاهدة باستقطاب جميع شرائح المجتمع بينما فيهم المعلمين وذلك من حيث اقامة العديد من البرامج التنافسية والترويحيه وكذلك توطيد الشراكة مع الدورات الرمضانية المنشترة في الاحياء وكذلك النوادي الرياضية والاستفادة من تجهيزاتها في تفعيل هذه البرامج والتي سوف تكون بمثابة المحضن التربوي الجاذب لشباب الأحساء.

هذا وكان بالغنيم قد بارك ظهر أمس انطلاق هذه البرامج وذلك بحضور مدير إدرة النشاط الطلابي الأستاذ يوسف بن سعد الخلفات و المشرفين التربويين المتابعين لهذه البرامج و مديري البرامج الرمضانية الرياضية الترويحية و ذلك في قاعة الريادة بمبنى رقم 2 بالادارة العامة للتربية والتعليم بالأحساء ، مبيينا بأن الوزارة قد خصصت لكل برنامج ميزانية قدرها ” 41 الف ريال ” كميزانية تشغيليه مكافأت للعاملين في البرنامج من مدير ومشرفين ومستخدمين منها 20 الف ريال تصرف على المواصلات والتغذية و الهدايا وتجهيز البرنامج

هذا وقد بين مدير إدارة النشاط الطلابي بأن هذه البرامج و التي انطلقت فعالياته مساء الثاني من شهر رمضان المبارك وسوف تستمر إلى التاسع عشر من الشهر نفسها ، سوف تحتوي على البرامج الرياضية والترويحية والترفيهية و التي سوف تستقبل جميع فئات المجتمع مع الطلاب والشباب وأولياء الأمور من الساعة 9.30 إلى الواحدة تقريبا ، تم توزيعها في 23 مدرسة في مدن وقرى وهجر الأحساء وذلك من اجل الاستفادة من هذه البرامج في حفظ أوقات الشباب في ليالي هذا الشهر الكريم .

لافتاً بأن هذه البرامج الرياضية والترويحية الرمضانية ستنفذ عدداً من البرامج الرياضية التنافسية الفردية والجماعية وتقديم أنشطة ترويحية وبدنية صحية والعمل على استثمار أوقات الفراغ للمشاركين بما يعود عليهم بالنفع والفائدة والعمل على إكسابهم العديد من المهارات والعادات الصحية السليمة،وتقديم برامج ترويحية تنافسية وفق اتجاهات إيجابية. وقد ثمن عدد من أولياء الأمور فكرة هذه البرامج واستمرارها في استثمار وشغل أوقات فراغ الشباب خلال رمضان وبخاصة بعد صلاة التراويح.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد