لأول مرة .. اعتماد 4 مواقع أثرية لاستقبال زوار الأحساء

الأحساء الآن – متابعات :

اعتمدت الهيئة العامة للسياحة والآثار المواقع الهامة والمحددة في محافظة الأحساء لاستقبال الزوار خلال أيام الإجازة الصيفية

أوضح ذلك (لليوم) وليد الحسين مدير مكتب الآثار بمحافظة الأحساء والذي قال إنه وبتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار على تفعيل الجانب السياحي كثفت الهيئة جهودها المبكرة من خلال المواعيد المحددة التي سيتم استقبال الزوار فيها في كل من قصر ابراهيم وبيت البيعة والمدرسة الأميرية ومتحف الأحساء والتي ستكون على فترتين صباحية تبدأ من الساعة الثامنة وحتى الساعة الثالثة والنصف عصرا ومسائية تبدأ الزيارة من الساعة الخامسة وحتى الساعة السابعة لجميع أيام الأسبوع عدا يوم الخميس الذي سيكون لفترة صباحية من الساعة التاسعة وحتى الساعة الثانية عشرا ظهرا ، ويوم الجمعة لفترة مسائية تبدأ الساعة الخامسة وحتى الساعة الثامنة مساء مؤكدا الاستعداد التام لاستقبال الزوار ومطالبا بأهمية المحافظة على هذه المواقع ونظافتها.
واليوم بدورها تستعرض هذه المواقع وأهميتها:
اهم هذه الآثار متحف قصر ابراهيم و يرجع تاريخ بناء القصر إلى عصر الجبريين الذين حكموا الآحساء خلال الفترة مابين 840-941هجرية بني كحامية عسكرية بصفة دائمة ومقر الحاكم الإداري ، وقد اختلف في تسميته بقصر إبراهيم وذكر انه نسبة إلى ابراهيم بن عفصيان أمير الأحساء في عهد الأمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن سعود استطاع الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه السيطرة على القصر وما فيه من جنود وعتاد يوم استرجاع الأحساء في الخامس من جمادى الأولى سنة 1331هـ /1913م.

والهدف من إنشائه هو لإبراز أوجه النشاط الأحسائي التاريخي ومساهمة المجتمع المحلي في دفع عجلة الحياة. ويتكون القصر من المدخل الرئيسي يقع في منتصف الضلع الغربي وهو مدخل منكسر، مسجد القبة ومقصورة الإدارة ومهاجع الجنود وحمام البخار والبئر وجناح الخدمة وغرف نوم الضباط وإسطبلات الخيول ومستودع الذخيرة وغرفة الاتصالات (تلكس) والأبراج وعددها ثمانية. وبالنسبة لمحتويات العرض المتحفي هي توظيف مهاجع الجنود كقاعات للعرض المتحفي يشمل مجموعة من الصور التاريخية لأنواع الأنشطة المجتمعية بالأحساء وبعض قطع التراث كمنتوجات للحرف التقليدية المحلية، كما يعرض حمام البخار مجموعة من الصور  لمظاهر التراث العمراني بالأحساء، كما تم توظيف بعض مكونات القصر المعمارية كالتالي: غرفة مستودع الذخيرة كمجلس تقليدي لاستقبال كبار الزوار، مبنى الاتصالات كمركز للزوار، ملحق الإسطبل كقاعة للعرض المرئي.

أول مدرسة حكومية سعودية

بيت البيعة

متحف الأحساء

مقالات ذات صلة

اضف رد