مدير تعليم الأحساء يرعى الحفل الختامي وتكريم الفائزين في مسابقات الأندية الصيفية

الأحساء الآن – متابعات :

رعى المدير العام للتربية والتعليم بمحافظة الأحساء الأستاذ أحمد بن محمد بالغنيم مساء أول من أمس الحفل الختامي وتكريم الجهات المشاركة والفائزين في المسابقات التنافسية للأندية الصيفية في الأحساء، وذلك في قاعة الأمير محمد بن فهد بن جلوي الثقافية في مقر الإدارة بالهفوف، وبحضور مساعد المدير العام للشؤون المدرسية يوسف الملحم، ومدير النشاط الطلابي يوسف الخلفان، ومديري الأندية والمشرفين التربويين المتابعين لها، وحشد من الطلاب.
وأوضح مدير النشاط الطلابي في الأحساء يوسف الخلفان خلال كلمته في الحفل، أن أجمالي عدد الطلاب المترددين على الأندية الصيفية في الأحساء بلغ 7 آلاف طالب في 18 نادياً صيفياً منتشراً في كافة مدن وقرى وهجر المحافظة، بينها 15 نادياً صيفياً تابعاً لتعليم الأحساء، وناديين صيفيين تابعيين للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في الأحساء، ونادي صيفي واحد تابعاً لشركة أرامكو السعودية، مبيناً أن هذه الأندية نفذت خلال الإجازة الصيفية نحو 673 برنامجاً منوعاً رياضياً وثقافياً وكشفياً واجتماعياً، و55 رحلة خارج الأحساء، و90 زيارة داخل الأحساء، و215 دورة تدريبية، و75 استضافة لشخصيات داخل تلك الأندية، و55 برنامجاً مجتمعياً، وإصدار 88 مطوية ونشرة خلال فعاليات الأندية، وزيارة نحو 448 ولي أمر للأندية الصيفية، مؤكداً أن تلك الأندية حققت في برامجها الجميع بين الفائدة والمتعة، وانطلقت تحت شعار “بالقيم نتميز” من خلال تعزيز القيم الإيجابية، باعتبار أن الدراسات العلمية والبحثية تؤكد أن أثر النشاط يفوق أثر التعليم.
عقب ذلك عرض حاسوبي مصور لفعاليات الأندية، وعرض الطالب حسين الدهنين من نادي طارق بن زياد الصيفي في المبرز مبتكراً علمياً بعنوان “المكنسة الكهربائية العجيبة”، ثم أدى فريق الإنشاد في نادي معسكر الملك عبدالعزيز الكشفي في المبرز أنشودة ترحيبية.
وألقى راعي الحفل، أحمد بن محمد بالغنيم، خلال الحفل كلمة، عبر عن سعادته وإعجابه الشديد بحجم وجودة الفعاليات المنفذة داخل الأندية، وحمل في كلمته عبارات الشكر والثناء لجميع القائمين على تلك الفعاليات، معتبراً أن نجاح تلك الفعاليات مبعث فرح وسرور على هذه النتائج المباركة، مؤكداً أن زيارته المحدودة لبعض الأندية لمس فيها التنوع في الأنشطة والبرامج وفي الأهداف والبرامج والتخصصات، وذلك مؤشر إيجابي على ما يعرف بـ “إبداع العمل”، وفي المجالات الرياضية والثقافة والكشافة والتدريب والمهارات الحياتية، موجهاً شكره لجميع الجهات الداعمة والمشاركة التي أسهمت في نجاح الأندية وبالأخص شركة أرامكو السعودية. وفي الختام جرى تكريم الفائزين في المنافسات المختلفة للأندية الصيفية، وتتويج نادي معسكر الملك عبدالعزيز الكشفي الصيفي بدرع جائزة “التميز” على مستوى الأندية الصيفية.

مقالات ذات صلة

اضف رد