عرعر تشيع الطفل أسامة المقتول غدراً على يد العاملة المنزلية

الأحساء الآن – متابعات:

عرعر تشيع الطفل أسامة المقتول غدراً على يد العاملة المنزلية

شيعت امس جموع من المواطنين الطفل اسامه يبلغ من العمر سنتين والذي قتل يوم الاحد الماضي بطريقه بشعه علي يد عامله منزليه اسيويه تعمل لدي اسرته داخل دوره مياه بمنزل ذويه بحي الناصريه بعرعر.

ويروي ل “الرياض” خلف العنزي 44 عاماً ابن عم والد الطفل تفاصيل الحادثه بان العامله المنزليه من الجنسيه النيباليه اقتادت الطفل الي دورة المياه وذلك من اجل ان تقوم في استحمامه، بعد ذلك طال انتظارها وذهبت والدته الي دوره المياه ووجدتها مغلقه باحكام، وقامت مع احد افراد اسرتها بكسر الباب، ثم وجدت الطفل مرميا داخل دوره المياه وتم تكميم فمه بملابس ويسبح ببركه من الدماء، وتمكنت العامله من الهرب عن طريق شباك دوره المياه، واضاف بان العامله اقدمت علي اصابه الطفل بثلاثه اصابات بليغه في الرقبه وكانت علي وشك الانفصال، واشار الي انه بعد نقل الطفل للمستشفي، والبحث داخل دوره المياه من قبل الاسره والجهات الامنيه تم العثور في داخل دوره المياه علي ثلاث الات حاده ساطور، سكين، مبرد سكاكين، كما اشار الي ان العامله كانت ترغب في السفر وقبلت الجلوس حتي الانتهاء من شهر رمضان لكن قدر الله وما شاء فعل.

وقال نحن في دوله تحكم في الشريعة الاسلامية وكلنا ثقه في الله ثم في  حكومتنا الرشيده في اخذ حقوق كافه افراد الاسره بفقدهم الطفل اسامه بدون اي اسباب ولا رحمه تجردت من خلالها العامله القاتله من مشاعر الانسانيه، ووجه العنزي نصيحه الي كل رب اسره ان لا يضغط علي العامله اذا رغبت في السفر حتي لا تكون هناك عواقب وخيمه

مقالات ذات صلة

اضف رد