خبراء: الأسبرين “خيار أكيد” لمواجهة السرطان

الأحساء الآن – متابعات:

خبراء: الأسبرين “خيار أكيد” لمواجهة السرطان

خبراء: جرعات مخفضه من الاسبرين قد تقلل من الاصابه بسرطان القولون

اشار خبراء الي ان برنامج فحص شامل يجري علي الافراد في الفئه العمريه 50-70 عاما ربما يقلل من مخاطر النزيف في المعده.

ويحمل نحو ثلث الاشخاص في هذه المرحله العمريه بكتريا هيليكوباكتر بيلوري، التي تجعل إحتماليه حدوث نزيف بالمعده يزيد بمقدار ثلاث مرات ، ويمكن للمضادات الحيويه القضاء عليها.

وقال جاك كوزيك، استاذ علم الاوبئه بجامعه لندن ورئيس الجمعيه الدوليه للوقايه من السرطان، لبرنامج “نيوز نايت” الذي تبثه “بي بي سي” ان الفحص يجعل تناول الاسبرين للمساعده علي الوقايه من السرطان خياراً لا يحتاج الكثير من التفكير.

ويؤكد كوزيك علي سهوله اجراء الفحص، مشيرا الي ان التخلص من البكتريا يستغرق خمسه ايام فقط.

وتظهر ابحاث ان تناول جرعات منخفضه من الاسبرين يمكن ان يقلل من احتماليه الاصابه بالسرطان.

ومن المقرر ان تنشر الجمعيه الدوليه للوقايه من السرطان، التي تعمل مع فريق من الخبراء الدوليين من اجل منع السرطان، بيانا خلال اسبوعين حول فوائد ومخاطر تناول الاسبرين علي المدي الطويل .

وقامت الجمعيه لاول مره بدراسه الاسبرين كوسيله للوقايه من السرطان عام 2009، واجتمعت من جديد مع تزايد الادله علي الفوائد المحتمله.

ويؤدي تناول جرعات منخفضه من الاسبرين لخمسه اعوام الي تراجع مخاطر الاصابه بسرطان القولون، وذلك بحسب ما افادت به بيانات نشرها قبل عامين بيتر روثويل من جامعه اوكسفورد.

لكن الاستاذ كوزيك قال لبرنامج “نيوز نايت” ان البيانات الاحدث اظهرت “نتائج اقوي كثيرا”.

وفي العام الماضي اظهر بحث ان تناول جرعات منخفضه يوميا من الاسبرين يقلل من احتماليه الوفاه بنسبه 66 في المئه نتيجه الاصابه بسرطان المريء وبنسبه 25 في المئه نتيجه الاصابه بسرطان الرئه. وعندما فحص الباحثون أمراض السرطان مجتمعه، وجدوا تراجع احتماليه الاصابه بها بنسبه 25 في المئه.

وخلال العام الحالي قام الفريق بدراسه تاثير الاسبرين علي انتشار السرطان ووجدوا انه يقلل من احتماليه انتشاره في الرئه والكبد والدماغ بمقدار “النصف تقريبا”.

مقالات ذات صلة

اضف رد