فقرات انشاديه متنوعه وتواصل الفعاليات المختلفه بمهرجان فرحة حسانا

الأحساء الآن – متابعات :

مع بدء العد التنازلي لنهاية فعاليات مهرجان واحة الخير (فرحة حسانا) الذي ينظمه مجمع الأمير سلطان لتأهيل ورعاية المعاقين بالمنطقة الشرقية بالتعاون مع أمانة الأحساء ويشرف على تنفيذه مؤسسة ” رتاج ” بمتنزه الملك عبد الله البيئي، قدمت إدارة المهرجان الليلة على المسرح المائي المنشد المبدع محمد العبد الله الذي أبدع في تقديم فقرات إنشادية مميزة أمتعت الجماهير التي تفاعلت بشكل رائع وشاركت المبدع العبد الله في الفقرات التي قدمها. وتواصلت الفعاليات على المسرح التفاعلي وقدم طلاب الأندية الصيفية بإدارة التربية والتعليم فعاليات جذبت الصغار والكبار حيث تشاركوا في تنفيذ الفعاليات بشكل مميز. بينما شهدت خيمة الأنمي إقبال منقطع النظير حيث اصطف الأطفال لحجز أماكنهم للدخول واستمرت الخيمة في تقدم عروضها المسرحية المميزة بصيغة تربوية هادفة للأطفال وتنوعت المسابقات الحركية التي جذبت الأطفال وأمتعتهم ليحصلوا على جوائز عينية مميزة. و وتميزت فعاليات خيمة السنافر بالجو المرح الذي اجتذب الحضور من جميع الفئات وضم العديد من الفقرات التي تفاعل معها الجمهور بشكل قوي، حيث التقى الأطفال بمجموعة دمى السنافر المحببة لقلوبهم في صور تذكارية جميلة، وقدمت السنافر للصغار جوائز مالية وعينية قيمة. واستمر الإبهار المسرحي وعروض الأكشن الحركية في المسرحية التراثية “القرية الهجرية” والتي تتميز باستخدام التقنيات الحديثة في خلق مؤثرات حية تجعل الحضور يعايشون الحدث مثل مؤثرات الحروب والإضاءة التي لعبت دور كبير في تميز المسرحية، والخيول التي تجري وسط الجمهور والجمال التي تتهادى أمامهم، وأبدع المعدون للديكور والملابس والإكسسوارات في تنفيذها ليعيش الجمهور كل لحظة وكأن الزمن قد عاد إلى العقد الماضي داخل”القرية الهجرية”. ووقف خلف هذا العمل الرائع مجموعة مميزة فالتأليف للدكتور سامي بن عبد اللطيف الجمعان والإخراج الأستاذ محمد اليحي وإدارة الإخراج المسرحي الأستاذ خالد بن خليفة الخميس وتمثيل وأداء نجوم فرقة رتاج المسرحية. واستمتع الجمهور بعروض جديدة للنافورة التفاعلية ووقفت الجماهير الغفيرة لتسجيل لحظات جميلة من تراقص النافورة على أصوات الأهازيج والأناشيد الوطنية في صور وألوان مبهره.

مقالات ذات صلة

اضف رد