شبكة السنة النبوية لـ”Mbc”: اتقوا الله في الصحابة

 

الأحساء الآن – متابعات

 

 

أصدرت شبكة السنة النبوية وعلومها أمس بيانًا حول عزم قناة “إم بي سي” عرض مسلسل الفاروق عمر، مشيرة إلى أن بيانها يأتي بيانًا للحق وإبراءً للذمة.

واشتمل بيانها على ثلاثة أجزاء؛ الأول بيان أن الفعل له مفاسد واضحة وغالبة، والثاني رسالة للقائمين على القناة، طالبتهم فيها باتقاء الله في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي المسلمين، والثالث وُجِّه للمسلمين لبيان موقفهم من هذا الفعل، ورفض المسلسل وعدم متابعتهم له.

وفيما يلي نص بيان الشبكة التي يتولى الإشراف العام عليها عضو مجلس الشورى الدكتور فالح الصغير:

(الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:

فقد تابعت شبكة السنة النبوية وعلومها ما أعلنت عنه قناة mbc من عزمها بث مسلسل (الفاروق عمر) رضي الله عنه في شهر رمضان، وما توالى بعد ذلك من تداعيات من المجامع العلمية ودور الإفتاء في المملكة العربية السعودية وغيرها، وما سبق ذلك من فتاوى من جماهير علماء العصر على تحريم هذا الفعل وأمثاله وتجريمه وما يؤول إليه من مفاسد متنوعة ذكرتها تلك المجامع.

وهنا تنادي الشبكة بيانًا للحق، وإبراءً للذمة:

أولاً: المشايخ الذين أجازوا مثل هذا الفعل إعادة النظر وعدم الجرأة على مثل هذه الفتاوى المخالفة للجماهير والمجامع، ولو كان في نظرهم أن رأيهم راجح وغيرهم مرجوح، مع أن المفاسد واضحة وغالبة مهما قيل عن المصالح، ويد الله مع الجماعة.

ثانيًا: القائمين على قناة mbc ومن معهم في بث هذا المسلسل أن يتقوا الله في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضوان الله عليهم وفي المسلمين، وليسألوا أنفسهم كيف يتجرأون على هذا الفعل وأن يخالفوا جماهير أهل العلم، والمجامع العلمية؟ فلا يسنوا سنة سيئة يكون عليهم وزرها ووزر من عمل بها، فاليوم عمل وغدًا الجزاء.

ثالثًا: عامة المسلمين لبيان موقفهم من هذا الفعل الذي بين العلماء في مختلف البلدان حكمه، وعليهم أن يرفضوا مثل هذا المسلسل وعدم متابعتهم له، نسأل الله أن يوفقنا لما يحبه ويرضى، وأن يرينا الحق حقًّا ويرزقنا اتباعه، وأن يرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه، والله من وراء القصد، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

مقالات ذات صلة

اضف رد