عبدالقوي يفوز بالسيارة الرابعة … والخامسة في انتظار حليفها الليلة في القرية الشعبية

الأحساء الآن : يوسف الراجح

احتضن مجمع البستان مول بالأحساء الراعي الفضي للمهرجان، فعاليات مهرجان الأحساء للتسوق والترفيه ، الذي تنظمه غرفة الأحساء التجارية بالتعاون مع هيئة السياحة والآثار مع شريكها الاستراتيجي شركة الاتصالات السعودية stc  والسيارة الرسمية TOYOTAوبتنفيذ من شركة الفاتك للحلول المتكاملة ،بالأمس وبحضور عضو مجلس الشورى ورئيس جمعية المعاقين بالأحساء الدكتور سعدون السعدون , والرئيس التنفيذي للفعاليات بمهرجان الأحساء للتسوق والترفيه الأستاذ بدر بن سليم الحليبي وعدد من المسئولين بغرفة الأحساء التجارية .. حقق همام ظاهر عبدالقوي الفوز بسيارة المهرجان الرابعة وذلك خلال السحب بمجمع البستان مول والإحتفاء به من خلال الإتصال به وإعلان فوزه بالجائزة الكبرى المقدمة من اللجنة التنظيمية بمهرجان الأحساء للتسوق والترفية.فيما شارك عدد 35 فرد من ذوي الإحتياجات الخاصة التابعين لجمعية المعاقين بالأحساء بالعديد من المسابقات والتحديات والذين حصلوا على الجوائز والهدايا خلال مشاركتهم بالإضافة الى الهدايا المقدمة من اللجنة التنظيمية للمهرجان .وقد شاركت اذاعة MBC FM كافة الأطفال و 35 فرد من ذوي الإحتياجات الخاصة بتوزيع الهدايا والجوائز العينية التي تحمل شعار الإذاعة وسط فرحة الجميع بما حصلوا عليه من جوائز وهدايا بالمهرجان .إضافة الى إعلان الفائز عبر اذاعة MBC FM من خلال برنامج ” السهره بأولها ” من مراسل الإذاعة بالمهرجان الإعلامي عبدالله الحسين الذي ظهر على الهواء مباشرة لشرح تفاصيل الليلة الذهبية التي يعيشها الجماهير من خلال الهدايا والجوائز القيمة التي حضوا بها .كما أعلن الاستاذ أحمد الصايم رئيس فرقة عالم فلة الترفيفه ان الجماهير ستكون مساء الليلة على موعد مع التحديات والمسابقات بالإضافة الى الجوائز القيمة والمقدمة من اللجنة التنظيمية للمهرجان , والتي سيكون أبرزها فعالية الثلج والصابون التي ستضفي أجواء ممتعة من المرح للجماهير .و حسب قرعة السحب على أسم الفائز الخامس يتم مساء الليلة الإعلان عن إسم الفائز بالسيارة الخامسة TOYOTA إحدى سيارات المهرجان بأسواق القرية الشعبية , بالإضافة الى السحب على كوبونات الإشتراك وإهداء كافة الفائزين بأجهزة كهربائية وإلكترونية والتي تسمتر بشكل يومي مقدمة من اللجنة المنظمة للمهرجان .

                                      

مقالات ذات صلة

اضف رد