اكتمال دور الثمانية الأوروبي بتأهل بايرن ميونخ و ملقا

4e750dde1c389836479dce3d39141685_w570_h300

الأحساء الآن – د ب ا :

تغلب فريق أرسنال الإنجليزي على مضيفه بايرن ميونيخ الألماني بهدفين نظيفين اليوم الأربعاء لكنه ودع بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم من دور الستة عشر بحكم تفوق النادي البافاري في مجموع لقاءي الذهاب والإياب. وفاز بايرن في مباراة الذهاب على ملعب أرسنال 3/1 ليتعادل الفريقان 3/3 في مجموع المباراتين ولكن بايرن استفاد من قاعدة احتساب الهدف خارج أرضه بهدفين. وتقدم اوليفييه جيرو بهدف لأرسنال في الدقيقة الثالثة من بداية المباراة ثم أضاف لوران كوتشيلني الهدف الثاني في الدقيقة 86 من المباراة.

وتقدم ارسنال بهدف بعد مرور ثلاث دقائق إثر هجمة سريعة انتهت بتمريرة رائعة من ثيو والكوت إلى اوليفييه جيرو الذي وجد نفسه أمام المرمى مباشرة ولم يجد أي صعوبة في هز الشباك. وحاول بايرن أن يرد سريعا على هدف اوليفييه، وبالفعل شن هجمة مرتدة سريعة انتهت بتصويبة قوية من توني كروس ولكن لوكاس فابيانسكي حارس أرسنال امسك الكرة بثبات. وجاءت المباراة مثيرة منذ البداية حيث كثف الفريقان محاولتهما الهجومية خاصة عن طريق بايرن ميونيخ الذي استعاد توازنه سريعا وكاد أن يدرك التعادل عن طريق ماريو ماندزوكيتش ولكن فابيانسكي خرج من مرماه في الوقت المناسب، ثم رد سانتي كازرولا بتسديدة قوية مرت مباشرة بجوار مرمى الحارس مانويل نيوير. وبعد مرور ربع ساعة من بداية المباراة كان بايرن ميونيخ هو الأفضل حيث سيطر الفريق على منطقة العمليات في وسط الملعب، واستفاد من الدعم الجماهيري الكبير في ملعب اليانز ارينا في تهديد مرمى المدفعجية بشكل مستمر. وكاد توني كروس أن يدرك التعادل لبايرن ميونيخ في الدقيقة 25 بتصويبة قوية تصدى لها فابيانسكي بصعوبة شديدة.

ومع مرور الوقت بدأ أريين روبن يمارس هوايته المفضلة في الانطلاق بالكرة ومراوغة كل من يقابله، ولكنه لم يحدث الخطورة المتوقعة على مرمى فابيانسكي. وجاءت أخطر فرصة لبايرن ميونيخ في الدقيقة 29 بعدما انفرد توماس مولر بالمرمى تماما ولكنه سدد بغرابة بجوار القائم. وأهدر الفرنسي جيرو فرصة تسجيل الهدف الثاني له وللمدفعجية في الدقيقة 31 عن طريق تمريرة أرضية زاحفة أرسلها والكوت داخل منطقة الجزاء ولكن جيرو فشل في لمسها إلى داخل الشباك وهو على بعد ياردتين من المرمى. وشهدت الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأولى محاولات متكررة من جانب النادي البافاري لإدراك التعادل، ولكن محاولاته لم ترتق إلى لغة الأهداف. ومرت اللحظات الأخيرة دون أن تشهد جديدا ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية نصف المباراة الأول بتقدم أرسنال بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني كاد روبن أن يدرك التعادل لبايرن ميونيخ بتسديدة أرضية زاحفة، ولكن الكرة اصطدمت بأقدام والكوت وخرجت إلى ضربة ركنية. وضاعت فرصة ذهبية لتسجيل التعادل لبايرن في الدقيقة 48 عبر قذيفة صاروخية أطلقها توني كروس من خارج منطقة الجزاء ولكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم. وكان بايرن ميونيخ هو الأفضل خلال الدقائق العشر الأولى من الشوط الثاني حيث شن الفريق هجمات متتالية على مرمى فابيانسكي، ولكن دون أن ينجح في الوصول إلى الشباك بسبب الاستبسال الدفاعي للمدفعجية. وسدد الأسباني سانتي كازورلا كرة قوية من ضربة حرة مباشرة ولكنها ارتطمت بالحائط البشري لبايرن ميونيخ. وكاد بايرن ميونيخ أن يدرك التعادل أخيرا في الدقيقة 61 عن طريق تسديدة توماس مولر، وبعدها مباشرة أطلق لويس جوستافو تسديدة صاروخية مرت بجوار القائم بسنتيمترات قليلة.. وسط سيطرة تامة من جانب أصحاب الأرض.

وأهدر روبن فرصة تسجيل هدف مؤكد بعدما شق طريقه بقوة صوب مرمى أرسنال قبل أن ينفرد بالمرمى ويطلق قذيفة مدوية، أبعدها فابيانسكي بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية. وحاول ارسين فينجر المدير الفني الفرنسي لأرسنال تنشيط صفوفه فدفع بأليكس تشامبرلين والبرازيلي جيرفينيو بدلا من ثيو والكوت وارون رامسي.. وفي المقابل دفع يوب هاينكس المدير الفني لبايرن ميونيخ بماريو جوميز بدلا من ماريو ماندزوكيتش. وكاد جيرفينيو أن يسجل الهدف الثاني لأرسنال من أول لمسة له بعدما راوغ ثلاثة من مدافعي بايرن وسدد كرة أرضية زاحفة مرت مباشرة بجوار القائم. وقبل خمس دقائق من نهاية المباراة أضاف المدافع الفرنسي لوران كوتشيلني الهدف الثاني لأرسنال من ضربة رأسية عرفت طريقها للشباك، وسط اندهاش جميع لاعبي بايرن ميوينخ. وحاول أرسنال جاهدا خلال الدقائق الأخيرة تسجيل هدف الحسم ولكنه فشل في تحقيق مخططه ليخرج فائزا بهدفين ولكنه ودع البطولة.

وتأهل فريق ملقة الأسباني إلى دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما تغلب على ضيفه بورتو البرتغالي بهدفين نظيفين اليوم الأربعاء في مباراة الإياب لدور الستة عشر للبطولة. وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز بورتو بهدف نظيف، ليتفوق ملقة 2/1 في مجموع لقاءي الذهاب والإياب. وتقدم إيسكو بهدف لملقة في الدقيقة 43 ثم أضاف المهاجم الباراجوياني الدولي روكي سانتا كروز الهدف الثاني للفريق الأسباني في الدقيقة 77.

وسيطر فريق بورتو على مجريات اللعب في الربع ساعة الأولى من المباراة، حيث شن جواو موتينيو وسيلفستر فاريلا عدة هجمات خطيرة على مرمى ويلفريدو كاباليرو حارس ملقة ولكن دون أن ينجح الفريق البرتغالي في الوصول إلى الشباك. وبذل لوتشو جونزاليس جهدا كبيرا لاختراق دفاعات أصحاب الأرض، ولكنه دائما ما قوبل باستبسال دفاعي من جانب المدافعين. وحاول خواكين سانشيز وخافيير سافيولا أن يصنعا الفارق لفريق ملقة ولكنهما لم يجدا المعاونة المناسبة من زملائهما.

وكاد ملقة أن يفك لوغريتمات المباراة في الدقيقة 35 بتسديدة صاروخية اطلقها فيتورينو انطونيس من خارج منطقة الجزاء ولكن الحارس هيلتون دا سيلفا أخرج الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية. وسجل سافيولا هدفا لملقة في الدقيقة 40 لكن الغاه بداعي ارتكاب جوليو باتيستا خطأ مع حارس بورتو لحظة تسجيل سافيولا الهدف. وقبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول تمكن فرانسيسكو الاركون الشهير بإيسكو من تسجيل هدف السبق لملقة بعدما تلقى تمريرة أرضية من مانويل ايتورا ليتلقاها ايسكو ويسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء عرفت طريقها للشباك. ومرت اللحظات الأخيرة دون أن تشهد جديدا ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية نصف المباراة الأول بتقدم ملقة بهدف نظيف. ومع بداية الشوط الثاني تعرض بورتو لصفعة مدوية بعد طرد ستيفين ديفور لحصوله على الإنذار الثاني بسبب الخشونة مع خواكين.

وأهدر الأرجنتيني سافيولا فرصة هدف محقق في الدقيقة 57 من تسديدة أرضية زاحفة وهو على بعد سنتيمترات من المرمى، ولكن مدافع بورتو نجح في تشتيت الكرة قبل أن تتجاوز خط مرمى فريقه. ووضح تماما تأثير النقص العددي على أداء بورتو، حيث سيطر ملقة على مجريات اللعب بشكل شبه كامل، وسط محاولات من استحياء من جانب الفريق البرتغالي، ولكنها لم ترتق إلى لغة الخطورة. وسيطر ملقة على مجريات اللعب تمام حيث استحوذ تماما على مجريات اللعب في وسط الملعب وشن العديد والعديد من الهجمات المحققة على مرمى بورتو ولكنه لم ينجح في الوصول إلى الشباك. وبعد دقيقتين فقط من مشاركته بدلا من جوليو بابتيستا نجح المهاجم الباراجوياني الدولي روكي سانتا كروز من أول لمسة له أن يسجل ثاني أهداف ملقة من ضربة ركنية ارتقى لها برأسه إلى داخل الشباك في الدقيقة 77.

وألغى حكم المباراة هدفا سجله فريق بورتو بداعي التسلل قبل تسع دقائق من نهاية المباراة. ولم تشهد ألاحداث الباقية للمباراة أي جديد ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية المباراة بفوز ملقة بهدفين دون رد وصعوده إلى دور الثمانية للبطولة.

مقالات ذات صلة

اضف رد