بالغنيم: الأندية الصيفية في الأحساء خرجت عن المألوف نحو التجديد وشملت أولياء الأمور

 

الأحساء الآن – متابعات

 

بالغنيم: الأندية الصيفية في الأحساء خرجت عن
المألوف نحو التجديد وشملت أولياء الأمور

بيّن الأستاذ أحمد بن محمد بالغنيم مدير عام التربية والتعليم بمحافظة الأحساء بأن الأندية الصيفية
في الأحساء خرجت ببرامجها عن المألوف إلى الإبداع والتجديد والابتكار، فأصبحت بذلك
مقصد ليس للشباب فحسب بل حتى لأولياء أمورهم، فوطدت هذه الأندية علاقة قوية بينها
وبين أفراد المجتمع ونوعه برامجها وفعالياتها حتى أنها أصبحت عنصر مهم من حفظ
أوقات الشباب و تفعيل السياحة الداخلية، وذلك من خلال مشاركتها الفاعلة في التنشيط
السياحي من خلال المهرجانات والبرامج السياحية، مشيداً بتميز الأنشطة في الأندية
الصيفية وانتقالها إلى محيط الأسرة والمجتمع ومشاركة أفراد المجتمع في البرامج
المتعددة.

جاء ذلك بعد زيارته للنادي الكشفي الصيفي والمقام بمركز الملك عبدالعزيز الكشفي بمخطط
عين نجم بالهفوف، وافتتاحه لمعرض أنشطة النادي المتنوعة ومعرض التوعية بمكافحة
التدخين والذي أقامه النادي بالتعاون مع جمعية حياة لمكافحة التدخين بالمبرز.

وكان في استقبال سعادتها لدى وصوله إلى مقر النادي مدير إدارة النشاط الطلابي الأستاذ
يوسف بن سعد الخلفان، ومدير العلاقات العامة الأستاذ ماجد العصيل، ومدير النادي
الكشفي الأستاذ وجدي السعيد ومشرفي وطلاب النادي ، وفور وصوله تم تقليده منديل
النادي الكشفي وشارة النادي. وكان برفقته مشرف حلقات تحفيظ القرآن بالجمعية الخيرية
لتحفيظ القرآن بالأحساء الشيخ وليد بن سلمو الصعب، وتجول في أجنحة النادي اطلعوا
خلالها على أنشطة وبرامج النادي الكشفي الصيفي، حيث زاروا الطلائع واستمعوا إلى
شرح مفصل عن أنشطتها وبرامجها من قبل العرفاء ونوابهم وما تحتوي عليه هذه الطلائع
من مجالات كشفية تنمية شخصية الطلاب وتصقل موهبته وهي المجال الديني والاجتماعي
والصحي والرياضي والبيئي والوطني، بمصاحبة ترديد الصيحات والأناشيد الكشفية، كما
شاهدوا برنامج عملي لتنفيذ الكشافة لثلاث تجارب علمية هي كيفية ثوران البركان، وعمل
تصفية للماء العكر، وأخيرا انكسار الضوء، بعدها زار جناح الأشبال وتعرف على ما يقدم
لهم من برامج وفعاليات داخل هذا النادي.

مقالات ذات صلة

اضف رد