كرون .. داء لادواء له

الأحساء الآن- منى سعود

تقرحات في اجزاء الجهاز الهضمي

سمي داء كرون (Crohn’s disease ) بهذا الاسم نسبة الى الطبيب  الأول الذي وصفه (Crohn Ginzberg)

وهو مرض نادر الحدوث ومجهول الأسباب وصعب الشفاء منه حيث يصيب الأجزاء الداخليه  للجهاز الهضمي مبتدأ من الفم الى الشرج وهناك عدة دراسات وأبحاث لمعرفة الأسياب المؤدية اليه

مرض كرون  هو عبارة عن التهاب مزمن يصيب الجهاز الهضمي عامة، من الفم وحتى الفتحة الشرجية. هذا الالتهاب الحاد والمزمن الذي يتفشى في جميع طبقات الجدار المعوي، غير متتابع،وانما يتميز بوجود مناطق غير مصابة، سليمة وطبيعية، قد تتبدل باخرى مصابة. .

أسباب المرض:

 لازالت أسباب نشوء هذا المرض غير معروض الا ان العلماء أرجعو الإصابة بمرض كرون إلى عدة عوامل منها على سبيل المثال التهابات الجهاز الهضمى وجزء مناعى وبعض العوامل النفسية وأخيرا تم اكتشاف جزء وراثى له دور فى حدوث مرض كرون .

أعراض المرض:

 تتشابه اعراض مرض كرون بالألتهاب القولون التقرحي الا ان التهاب القولون يصيب الامعاء الغليظة فقط بينما كرون يصيب أي جزء من الجهاز الهضمي

ومن الأعراض :

إسهال مزمن وآلام فى البطن مع إحتمال وجود ما يشبه الورم فى البطن خصوصا فى الجزء الأيمن من أسفل البطن

نقصان فى الوزن.

قرحة الفم.

التهاب المفاصل.

حصوات المرارة والتهاب فى المرارة دهون على الكبد وتليف الكبد.

التهاب فى قزحية العين.

تقرحات حول فتحة الشرج.

إحتمالية حدوث مضاعفات خطيرة منها الإنسداد المعوى وسوء التغذية وحدوث ناسور شرجى ونزيف وتضخم وسرطان لاسمح الله

العلاج:/ لا يوجد علاج شافي لداء كرون و لكن هناك العديد من الأدوية التي تقلل من حدته أو توقف الالتهاب المعوي. و هذه الأدوية موجهه لتثبيط جهاز المناعة و الذي يعتقد هو السبب وراء الالتهاب. في الحالات المستعصية قد يحتاج المريض إلى إزالة جزء من الأمعاء جراحياً

,ومن انجح العلاجات المجربة من العديد من المرضى بالإضافة الى العقاقير الطبية الإلتزام ببرنامج غذائي صحي متوازن يقي القولون ويبعده عن التهيج

واخيرا لازالت  هناك اهتمام كبير من أخصائيي الجهاز الهضمي عن مرض كرون , و يقوم كثير من العلماء في كثير من الدول العالمية بعمل الأبحاث الأساسية الإكلينيكية لمعرفة مسببات المرض , وأبحاث حول علاجات جديدة لهذا المرض . .

مقالات ذات صلة

اضف رد