الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تقر خطة استعدادات شهر رمضان

الأحساء الآن – متابعات

 

أقرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي خطة واستعدادات الرئاسة لشهر رمضان المبارك لهذا العام 1433هـ .
وأكد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس اضطلاع الرئاسة بمنظومة كبيرة وخطة شاملة من الاستعدادات الخدمية المبكرة على مدار الساعة لاستقبال أعداد المعتمرين والزائرين المتزايدة خلال شهر رمضان المبارك تحقيقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة في تقديم أرقى الخدمات للحرمين الشريفين وقاصديهما .

وأوضح معاليه أن منظومة الخدمات تشمل الاستفادة الأولية من توسعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – حيث سيهيأ الدور الأرضي للصلاة بما يتسع لمئتي ألف مصل ، مبينا أنه بدأ العمل في التوسعة بالتشطيبات الداخلية للمشروع واستكمال الأعمال الإنشائية في المصاطب والجسور والمرافق الملحقة بأحدث وأرقى النظم الميكانيكية والكهربائية المصممة على الطراز المعماري الحالي للحرم المكي الشريف وتجهيز الساحات الشمالية والجنوبية لتهيئتها للصلاة وتهيئة آلاف الدورات للمياه والمواضئ للحرم والتوسعة , مفيدا أنه تم تهيئة دورات مياه جديدة لموقع مستشفى أجياد سابقاً ، وسينتهي العمل فيها قبل حلول الشهر الكريم , كما سيتم تنفيذ 12500 دورة مياه جديدة .

وأضاف الدكتور السديس أن الخطة شملت تلطيف ساحات الحرم بإضافة قرابة -250- مروحة تضخ الماء البارد الملطف لحرارة الجو والتلطيف المناخي والعمل على تكييف بعض أجزاء القبو في الحرم لتهيئة البدروم للمصلين والمعتكفين , بالإضافة إلى إتمام الاستعداد لنظافة وتهيئة فرش للحرم , كما تم تأمين ماء زمزم في الحرمين الشريفين والساحات المحيطة بهما تحقيقاً للطلب المتزايد من قاصدي المسجد الحرام والمسجد النبوي وذلك بتهيئة نوافذ شرب وحافظات زمزم يبلغ عددها 18000 حافظة حيث يتم استخدام أحدث الوسائل التقنية في تقديم هذه الخدمة الجليلة .

وأشار معاليه إلى أن الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد برئاسة الحرمين تولي عناية بالدروس القيمة وإرشاد المعتمرين والإجابة عن أسئلتهم والتسجيلات الصوتية للدروس العلمية وفي مقدمتها دروس أصحاب السماحة والمعالي أعضاء هيئة كبار العلماء والدروس الأخرى والإرشاد على مدار الساعة .

وأوضح أن الخطة ركزت على الاهتمام بشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالحكمة والموعظة الحسنة والأسلوب الأمثل في تعزيز الحسبة والمعروف ومعالجة الظواهر السلبية والمخالفات الشرعية وتوجيه النساء إلى الأماكن المخصصة لهن والمشاركة في عدم إغلاق الممرات في الحرمين الشريفين والإسهام مع رجال الأمن في ذلك لمنع الجلوس فيها من قبل المصلين , كما تتضمن الخطة تجهيز العربات لتقديم الخدمات للمحتاجين من المعتمرين وزيادة عربات كهربائية وتوفير العربات المجانية والإشراف عليها لاستقبال المعتمرين عن طريق الأبواب والمنافذ المؤدية للمسجد الحرام والمسجد النبوي وذلك بتسهيل انسيابية الدخول ومنع تسرب المخالفات التي تؤثر على نظافة الحرمين أو تؤدي إلى الإضرار بروادهما.

مقالات ذات صلة

اضف رد