صحة الاحساء تزرع صمام أورطي بالقسطرة بواسطة الشريان الأبهر

مركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض القلب

الأحساء الآن – متابعات  :

بعد مرور 3 أيام على اعتماد التقنية من هيئة الاعتماد الطبي الأوربية
أجرى فريق طبي سعودي متخصص بمركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب بحافظة الإحساء أول عملية قسطرة لزراعة الصمام الأورطي عن طريق الشريان الأبهر .
وأوضح مدير المركز ورئيس الفريق الطبي الدكتور / عبدالله بن عصام غباشي أن هذا الأجراء الطبي لزراعة الصمام طريقة جديدة وهامة خاصة للمرضى الذين يعانون من تضيقات في الصمام الأبهر وكذلك الذين يتعذر استبدال الصمام لهم عن طريق الشريان الفخذي بالقسطرة .
وأشار الدكتور/ عبدالله غباشي بأن هذا الإجراء الطبي يتم من خلال تدخل جراحي محدود للوصول للشريان الأبهر مباشرة عبر الصدر حيث يقوم الطبيب بإجراء العملية من خلال إدخال القسطرة في الشريان الأبهر على بعد ( 5 ) سنتيمترات من الصمام الأورطي المتضيق بعد ذلك يقوم الفريق الطبي بإدخال بالون لتوسيع الصمام المتضيق ومن ثم إدخال الصمام الجديد المثبت على بالون عن طريق القسطرة ذاتها ليتم زرع الصمام الجديد مكان الصمام التالف بواسطة ملئ البالون بصبغة طبية لمدة ( 5 ثوان ) ومن ثم تفريغه مما يؤدي إلى تثبيت الصمام في المكان المناسب وبالتالي زوال تضيق الشريان الأبهر .
والجدير بالذكر أن مركز الأمير سلطان بدأ زراعه الصمام الأورطي عن طريق القسطرة من الشريان الفخذي في الربع الأخير من العام الماضي وقد أستمر المركز في تطوير هذهِ التقنية ومتابعة آخر المستجدات فيها وقد تبنى العمليات الجديدة في هذا المجال والتي أثبتت جدواها علمياً بعد استيفاء الدراسات التجريبية والحصول على الاعترافات الدولية لأجراء هذهِ العمليات وذلك سعياً لتطبيق رؤية وتوجهات وزارة الصحة المتمثلة في تقديم علاجات المرضى بناء على الطب المبني على البراهين .
وأشار مدير المركز إلى أن توطين وتطبيق هذهِ التقنيات العلاجية الحديثة يساهم بشكل كبير في رفع معاناة كثير من المرضى تماشياً مع حرص ولاة الأمر في هذهِ البلاد المباركة على توفير أفضل الخدمات الطبية العالمية داخل المرافق الطبية بالمملكة

مقالات ذات صلة

اضف رد