“التأمينات”: توحيد دفع الاشتراكات الشهرية لموظفي القطاع الخاص بالتقويم الميلادي اعتباراً من أول يناير

 

أكدت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، أنها ستبدأ اعتباراً من 1 يناير 2018 المقبل في توحيد التقويم المتبع في منشآت القطاع الخاص، وذلك باعتماد التقويم الميلادي فقط في جميع تعاملاتها مع منشآت القطاع الخاص.

وأوضحت أن أداء الاشتراكات الشهرية سيكون وفق التقويم الميلادي، وذلك خلال الـ15 يومًا الأولى من الشهر الذي يلي الشهر المستحق عنه الاشتراكات.

وأوضح متحدث التأمينات عبدالله العبدالجبار، أن المؤسسة اخطرت أصحاب العمل عبر البريد الإلكتروني والرسائل النصية، أنها اعتباراً من 1 يناير المقبل ستوحد التقويم لمنشآت القطاع الخاص، وأنها اعتمدت التقويم الميلادي بدلاً عن التعامل بتقويمين كما كان سابقاً، أن التغيير سيشمل المنشآت التي تستخدم التقويم الهجري وليس التي تستخدم التقويم الميلادي.

ودعا العبد الجبار المنشآت الخاصة للحرص على تسديد اشتراكاتها خلال الـ15 يوماً الأولى من الشهر الذي يلي شهر استحقاق تسديد الاشتراك، تفادياً للغرامات المقررة، وللمبادرة بتسجيل جميع العاملين بمنشآتهم لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، كي لا يتسببوا في حرمانهم من المزايا التي يوفرها نظام التأمينات الاجتماعية.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد