صورة مؤثرة لطفل فلسطيني اعتقله أكثر من 20 جندياً إسرائيلياً تتحول إلى “أيقونة”

 

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة مؤثرة لطفل فلسطيني اعتقلته كتيبة من قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال تظاهرات نظمتها الفصائل الفلسطينية أمس (الجمعة) في إطار رفضها لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأظهرت الصورة التي حظيت بتداول واسع، طفلاً فلسطينياً يحيطه أكثر من 20 جندياً إسرائيلياً وقاموا بتقييده وعصب عينيه واعتقاله دون معرفة مصيره بعد ذلك.

وذكرت وسائل إعلام عربية أن الطفل الذي ظهر في الصورة يدعى “فوزي الجنيدي” وجرى اعتقاله من وسط مدينة الخليل، واصفةً الطفل بـ”الأيقونة”، وصورته بـ”صورة اليوم الأول من مواجهات القدس”.

وكانت عدة مدن فلسطينية قد شهدت أمس الجمعة مواجهات عنيفة بين شباب فلسطيني رافض لقرار “ترامب” وبين قوات الاحتلال الإسرائيلي استشهد وأصيب واعتقل عدد من منظمي تلك الاحتجاجات.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد