الأندية الصيفية تمتع جمهور مهرجان ” فرحة حسانا ” بـ 11 وصلة إنشادية

الأحساء الآن – متابعات :

على مدى 90 دقيقة وعلى خرير نافورة متنزه الملك عبدالله البيئي العالمية شذا أكثر من 60 طالبا يمثلون 11 ناديا صيفيا من أندية الإدارة العامة للتربية والتعليم بمحافظة الأحساء وتحت شعار ” بقيمي .. تسمو حياتي ” وضمن فعاليات منافسات كاس التفوق العام للأندية ” مسابقة الإنشاد ” والتي يستضيفها نادي نماء الصيفي والمقام بمدرسة الخالدية المتوسطة بإسكان الخالدية وبإشراف ومتابعة من المشرف التربوي الأستاذ محمد الحجي وحضور العديد من مديري ومشرفي وطلاب الأندية الصيفية الأندية الصيفية.
وبين مدير نادي نماء الصيفي الأستاذ بندر السلطان بأن إقامة مسابقة الإنشاد بين طلاب الأندية الصيفية في منتزه الملك عبدالله البيئي وضمن فعاليات مهرجان ” فرحة حسانا ” يأتي من دور الأندية الصيفية في تفعيل السياحة الداخلية ، وكذلك تأكيدا لمبدأ الشراكة المجتمعية بين الإدارة العامة للتربية والتعليم بمحافظة الأحساء والجهات الحكومية الأخرى لتقديم ما فيه خيراً لهذا الوطن وأبنائه.

الأستاذ / بندر السلطان مدير نادي نماء

وكان نادي نماء قد حدد لجنة تحكيم مكونة من الأساتذة المنشدين ماهر الحريب ومعاذ الدهموش و راشد الثاقب ، وقد انطلقت المنافسة بالنادي المستضيف وأنشودة ” حاشاك ” ثم بعد ذلك نادي ركاز و المنشد معاذ الحادي وهكذا تتالت الوصلات الإنشادية من الأندية الصيفية والذين أمتعوا الجمهور بأصواتهم العذبة و أناشيدهم الجميلة بالكلمات والأداء فظهرت خامات صوتية متميزة وإنشاد عالية المستوى واشترك في المنافسات طلاب تسعة أندية صيفية هي : (حذيفة بن اليمان، القارة، نادي الملك عبد العزيز الكشفي، صقر الجزيرة، ابن المقرب، غراس، أرامكوا، ركاز ، نماء) وبدورة بيّن مدير إدارة النشاط الطلابي الأستاذ يوسف بن سعد الخلفان بأنه نظير ما لمسته من ترحيب ورغبة أكيدة من ألإدارة المهرجان في التعاون مع الأندية الصيفية خلال الفترة المتبقية من المهرجان ، و وجود المكان المناسب والحاجة الأكيدة لتفعيل برامج المهرجان فإنه يوجه جميع الأندية الصيفية بالمشاركة الفاعلة في تقديم ما يمكن أن يساهم في رسم البسمه وإدخال السرور على شفاه وقلوب زوار المهرجان من الأهالي وأبناء دول المجلس ، وذلك من خلال فعاليات يوميه تقدم على المسرح التفاعلي وخيمة الأطفال والمسرح المائي .

مقالات ذات صلة

اضف رد