مصر: ابن عاق عذّب والدته المسنة وضربها حتى الموت إرضاءً لزوجته

أقدم ابن عاق بمدينة الإسكندرية المصرية على ضرب والدته المسنة ضرباً مبرحاً، ما أدى لوفاتها، وذلك لإرضاء زوجته التي شكت من والدته.

وقام الابن بتعذيب والدته زينب السيد محفوظ (81 عاماً)، وضربها إلى أن سقطت على الأرض بالقرب من باب الشقة وهي تنزف، وخرج الابن بعدها مع زوجته لتناول العشاء في الخارج.

ولاحظ الجيران وجود دماء تسيل من تحت باب الشقة، فقاموا بطرق الباب ولما لم يجدوا استجابة قاموا بكسر الباب ليفاجأوا بالأم المسنة ملقاة على الأرض والدماء تسيل منها.

وتم نقل الأم للمستشفى لإسعافها، غير أنها توفيت متأثرة بإصابتها، ليتم إبلاغ الشرطة بالواقعة، ولما علم الابن وزوجته بوفاة الأم فرا هاربين، إلاّ أن الشرطة تمكنت من القبض عليهما خلال 24 ساعة، وقد اعترف الابن بجريمته.

وقد أحدثت هذه الجريمة ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب ناشطون بالقصاص من الابن العاق، داعين المحامين لعدم قبول الدفاع عنه، وهو ما استجاب له بعض المحامين مؤكدين أنهم لن يدافعوا عن هذا الابن العاق.

مقالات ذات صلة

اضف رد