صحيفة صينية: السعودية والصين تتعاونان لاستكشاف عناصر نووية ‏في ‏المملكة

 

قالت صحيفة صينية إن الشركة الوطنية الصينية للطاقة النووية وقعت مع الجهات المعنية في المملكة مذكرة تفاهم لاستكشاف وتقييم موارد اليورانيوم والثوريوم في المملكة، مع مواصلة التعاون في مشروعات الطاقة النووية، عقب مباحثات بين الجانبين.

وأوضحت الشركة أن الاتفاق خطوة أولى لتصدير مفاعلات تبريد الغاز ذات الحرارة المرتفعة إلى السعودية والإمارات، وأن خط تجميع المنتج بدأ بالفعل في الإنتاج، الشهر الماضي، في مقره الرئيسي في مدينة “باوتو” في منغوليا الداخلية ذاتية الحكم شمال الصين.

كانت الصين والمملكة قد وقعتا في عام 2012، مذكرة تفاهم للتعاون في ‏الاستخدام ‏السلمي للطاقة النووية، في ظل سعي المملكة إلى تنويع مصادر الطاقة لديها، بحيث ‏تكون الموارد النفطية مصدرًا للإيرادات، دون استهلاكها كوقود، وفقًا لـ”تشاينا دايلي” الصينية.

يُذكر أن الثوريوم، الذي ستقوم الشركة الصينية باستكشافه في المملكة، هو عنصر كيميائي يشبه اليورانيوم، ويصلح كوقود نووي، لكنه لا ينشطر بمفرده.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد