وأوضح رئيس الطب الشرعي في سيراليون أنه يتوقع أن يتم انتشال ما لا يقل عن 500 جثة مع استمرار عمليات البحث، فيما أظهرت صورٌ رئيس الدولة متأثراً، وسط المناطق المتضررة في العاصمة، إضافة إلى عملية دفن الضحايا، بعدد كبير في أكثر من موقع.

وأضاف أخصائي تشريح الجثث في مستشفى بالعاصمة “فريتاون” بالمدينة الساحلية التي ضربها الفيضان، أنه استقبل وحده 180 جثة حتى الآن، العديد منها لأطفال، فيما لم يعد لديه مكان لاستقبال مزيد من الضحايا.

يُذكر أن الفيضانات ضربت “فريتاون” بشدة، حتى إن مجمعات سكانية بأكملها زالت بعد ثلاثة ‏أيام من الأمطار الغزيرة، إضافة إلى حدوث انهيار أرضي هائل جرف عشرات المساكن بعضها ‏يتألف من ثلاثة أو أربعة طوابق‎.

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة