دورة المذيع الشامل بتنظيم قناة DMM وبقيادة المدرب محمد العباد

 

في إطار سعيها لتطوير وتدريب الكفاءات الشبابية في مجال الاعلام، أقامت إدارة قناة DMM الفضائية دورة تدريبية تحت مسمى “المذيع الشامل” والتي استمرت على مدى خمسة أيام من السبت ٦ ذوالقعدة ١٤٣٨هـ وحتى الأربعاء ١٠ ذوالقعدة ١٤٣٨هـ بمعدل ٢٠ ساعة تدريبية في مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية، وبتقديم المدرب الاعلامي والمذيع التلفزيوني المتألق محمد بن عبدالعزيز العباد. خاض المتدربون فيها تجارب عملية ضمن بيئة استديو حقيقية طبقوا فيها تماريناً على النشرة الإخبارية ومهارات تركيز الصوت، بالاضافة إلى كتابة السيناريو وإعداد البرامج وتقديمها أمام الكاميرا.

وذكر “العبَاد” أن هدف الدورة كان اكتساب ثقة الحديث من قبل المشاركين وكسر حاجز الرهبة أمام الجمهور عبر تدريبات عملية تطور من أداء المشاركين وتصقل مهاراتهم الإعلامية سواءً كان ذلك عن طريق المادة النظرية أو التطبيقات العملية في الدورة.

وحول دورة المذيع الشامل قال فارس القاضي مساعد المدير العام لقناة DMM الفضائية إن القناة بدعم من مديرها العام الأستاذ أنور المحيسن، قد دأبت من أجل إقامة هذه الدورة منذ زمن، ونحن الان نسعى لإقامتها في عدة محافظات في المنطقة الشرقية، بالاضافة إلى منطقة الرياض ومدينة جدة خاصةً بعد الأصداء الإيجابية الواسعة للدورة والتي جذبت إعلاميين وغيرهم للإشتراك في دورات إعلامية مماثلة. كما أشاد القاضي كذلك بإجتهاد المتدربين وحماسهم خلال الدورة والتطور الواضح في مستوى أدائهم، مشيداً بالعمل الكبير والمادة المكثفة التي طرحها المدرب محمد بن عبدالعزيز العباد فهو يعتبر من الكفاءات الوطنية في هذا المجال فقد قام بعقد دورات مماثلة لصالح التلفزيون السعودي وعدة جهات إعلامية .

كما حظيت الدورة بزيارة مجموعة من الإعلاميين والإعلاميات كضيوف شرف على مدى أيام انعقاد الدورة مثل مراسل قناة الإخبارية الأستاذ خالد الجناحي ، ومذيعة القناة السعوية الأولى سندس محمد ، ومذيعة القناة الرياضية ناهد الأحمد ، ومذيعة القناة الثقافية عفاف المحيسن . وقد أشاد الضيوف بالمستوى العالي للتدريب والإمكانات التدريبية في هذه الدورة مؤكدين بأن هذا النوع من الدورات يحتاجه الإعلاميون وغير الإعلاميين لأن البعد الإحترافي في مخاطبة الجمهور هو ضرورة ومطلب لكل من يقف أمام الجموع متحدثاً أو مقدماً للبرامج.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد