بحضور مفتي المنطقة ومدير فرع الشؤون الاسلامية قبس تختم عقدا من الزمن في دورة ابن باز العلمية


الأحساء الآن – الأحساء:

اختتمت بفضل الله ومنته بجامع الشيخ علي بن ثاني بحي المزروع دورة ابن باز رحمه الله تعالى العلمية بعد مرور عقد من الزمن على انطلاقتها في عام ١٤٢٨ هـ حيث كانت اول دورة قام بالمشاركة فيها فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين وفضيلة الشيخ عبدالعزيز الراجحي حفظه الله تعالى وعدد من العلماء والمختصين
واختتمت الدورة العاشرة برعاية كريمة من فضيلة مدير فرع وزارة الشؤون الاسلامية بالاحساء الشيخ احمد بن ابراهيم الهاشم وتشريف ضيف الدورة الشيخ علي بن صالح المري مفتي المنطقة الشرقية الذي كانت له محاضرة عن مناقب الشيخ عبدالعزيز بن باز وأثره في مجتمعه وذكر عددا من مواقفه في الطلب وحرصه على العلم وطلابه وعلاقته الإيجابية بولاة الامر وبالعلماء
هذا وقد شكر فضيلة الشيخ احمد الهاشم مدير فرع الوزارة بالاحساء في كلمة له حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين ولسمو امير المنطقة الشرقية وسمو نائبه وسمو محافظ الاحساء على مايبذلونه من جهود مباركة في خدمة الاسلام والمسلمين وتهيئة سبل الخير في كل اصقاع الارض وتحدث الهاشم عن اهمية العناية بالدروس العلمية المؤصلة وعلى منهج السلف الصالح وحث الجميع على للافادة من هذه الدورات حيث تقوم الوزارة بالعديد من الأنشطة المباركة بتوجيه من معالي وزير الشؤون الاسلامية ومعالي نائبه وقد شكر الهاشم فضيلة مفتي المنطقة على حضوره ومشاركته وشكر فضيلة د احمد البوعلي على جهودهم كما شكر توعية الجاليات واصحاب الفضيلة المشاركين وفريق العمل
كما ألقى فضيلة امام الجامع المشرف على الدورة د احمد بن حمد البوعلي كلمة نوه بفضل هذه الدروات العلمية وأثرها على العامة والخاصة وان الشباب في حاجة للعلم وللعلماء منوها بما يبذله ولاة الامر حفظهم الله تعالى من جهود مباركة في خدمة العلم واهله شاكرا لسمو محافظ الاحساء مايقوم به من دعم للخير وللدعوة كما شكر البوعلي وزارة الشؤون الاسلامية وزيرا ونائبا وعاملين ولفرع الوزارة في المنطقة الشرقية وفي الاحساء مايقومون به من تعاون بناء في خدمة الدعوة والخطباء كما بين ان الدورة شارك فيها قرابة ١٢٣ طالبا من الرجال والنساء قضو ٢٤ ساعة في كل يوم اربع ساعات وأدارها ١٠ من المتطوعين وسيتم عقد الدورة مرتين في السنة باذن الله وستشهد تطورا ملموسا في برامجها القادمة بإشراف الوزارة ووفق نظامها وقد كان العمل جميلا فيه روح التعاون والتنسيق المشترك بين قبس للقران والسنة والخطابة وتوعية الجاليات بالهفوف كما شكر البوعلي فضيلة مفتي المنطقة وفضيلة مدير فرع الوزارة ومكتب توعية الجاليات مديرا وعاملين ومدير الدورة العلمية الشيخ عبدالرحمن بن محمد الجاسم وفريق العمل
وفِي حديث خاص عبر الجاسم مدير الدوره عن اعتزازه بادارة الدورة خلال السنوات الخمس مطالبا من الشباب العناية بالعلم وقال الجاسم ان الدورة شارك فيها كل من فضيلة الدكتور احمد بن حمد البوعلي في شرح لفقه الدعوة من صحيح البخاري
وفضيلة الدكتور عبدالسلام بن ابراهيم الحصين شرح كتاب قواعد الأصول ومعاقد الفصول
وفضيلة الدكتور ابراهيم بن صالح التنم قضايا فقهية معاصرة
وقد تم توزيع الكتب على جميع الطلبة ونقلت الدورة عبر عدد من المواقع الالكترونية وتابعها بفضل الله مئات من المهتمين

مقالات ذات صلة

اضف رد