وكيل محافظ الأحساء “الجعفري” يتسلم ورقة مبادرة #مليون_شجره_في_الاحساء

الأحساء الان – هاني الطويل:

استقبل وكيل محافظ الأحساء في إمارة المحافظة أ.معاذ الجعفري مطلق مبادرة #مليون_شجره_فى_الاحساء وقائد هذه المبادرة المهندس مرتضى العمران وفيها رحب سعادته بهذه المبادرة وأكد أهمية هذه المبادرات التي تخدم الوطن والمنطقة وأن هذه المبادرة أتت في وقتها وحان الأوان أن تكون الأحساء كما كانت وأن تتمدد الرقعة الزراعية في شتى مدن الاحساء وقراها وأن لا تنحصر فقط بالواحة
وذكر أنه لابد أن يكون هناك تنوع في غرس الشتلات والاستفادة من الشتلات المثمرة واستغلالها اقتصادياً بالإضافة إلى التركيز على الأشجار التي لها قدرة تحمل على طبيعة أجواءنا الجافة وقلة المياه وأن يبدأ المواطن في هذه المبادرة من المنزل ومنها تنطلق للأحياء والأماكن العام والخدمية ،مؤكداً أن هناك عمل دؤوب من قبل الجهات المختصة في الأحساء للمحافظة على الرقعة الزراعية وزيادتها
كما أكد أهمية تعاون الجهات الحكومية والفرق التطوعية لنجاح هذه المبادرات حتى تحقق مبتغاها وهي أن تكون الأحساء خضراء
وأكد على أهمية استغلال حدائق الأحياء والحدائق العامة وتشجيرها وخصوصاً بأنها متنفس للمواطن
رجيًا الله عز وجل التوفيق للجهات المختصة والفرق التطوعية المشاركة في هذه المبادرة
وأعرب سعادة محافظ الاحساء سعادته لهذه المبادرة مؤكداً “للعمران” : آمل اللقاء بعد عام من انطلاق هذه المبادرة وهي في أتم النجاح إن شاء الله
وفي نهاية اللقاء شكر أ. معاذ الجعفري صاحب المبادرة المهندس الزراعي مرتضى العمران راجيًا له التوفيق والسداد فيما يخدم المليك والوطن والمواطن في مثل هذه المبادارت الجميلة
من جهته ذكر العمران للأستاد معاذ الجعفري أن هناك عدد من النشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي وهم يحيى اليحيى و احمد سليمان الجغيمان وأحمد ناظم الغدير ،وهم أعضاء فريق هذه المبادرة الرئيسيون لما لهم من نفس التوجه والمطالبة و يعملون على زيادة الوعي ونشر ثقافة في أهمية التشجير بالإضافة إلى الأشجار المناسبة للمنازل والاماكن العامة و للبيئة الاحسائية الحارة .
وفي نهاية اللقاء تقدم العمران بتسليم ورقة مبادرة مليون شجرة في الأحساء للأستاذ معاذ الجعفري.
وقد حضر هذه الإستضافة عضو المجلس البلدي المهندس عبدالهادي الغافلي الذي أكد بدوره أهمية استمرار المبادرة ونجاحها ، بالإضافة لحضور مدير عام إدار السياحة والاثار بمحافظة الاحساءالأستاذ خالد بن أحمد الفريدة والذي أعرب عن أهمية المحافظة على الهوية الأحسائية وإرثها والاهتمام بزراعة النخيل في شتى مدن الأحساء حيث أنها من أبرز معالمها .

مقالات ذات صلة

اضف رد