25 لوحة توعوية في فعاليات اليوم العالمي لفقر الدم المنجلي الخميس القادم

 

تطلق الجمعية الخيرية لمكافحة أمراض الدم الوراثية بالأحساء فعاليات اليوم العالمي لفقر الدم المنجلي يومي الخميس والجمعة القادمين 26-27 /10/1438هـ ، الموافق 21-22/ 7/ 2017م، وذلك للاحتفاء باليوم العالمي لمرض فقر الدم المنجلي لهذا العام 2017، وذلك من الساعة الخامسة عصراً وحتى التاسعة مساءً، في مجمع الراشد تاون سكوير.

وستقام إلى جانب الفعاليات التي ستستمر لمدة يومين معرضاً تعريفياً متكاملاً عن هذا المرض الوراثي، يهدف إلى تثقيف الزوار بشكل أكبر وأوسع عن ماهية هذا المرض وكيفية التعاطي مع المصابين فيه داخل الأسر، والذين يعتبرون الفئة الأكثر استهدافاً نظير حاجتهم لمعرفة تفاصيل أكبر عن هذا المرض وكيفية التعامل معه داخل المنزل، وسيتم عرض أكثر من 25 لوحة تحاكي كل ما يتعلّق بهذا المرض قامت الجمعية بإعدادها توصل تفاصيل موسعة عن ماهية فقر الدم المنجلي، وطرق علاجه وأبرز الحلول للتقليل من انتشاره بشكل أكبر في السنوات المقبلة.

ويقام اليوم العالمي للتوعية بالأنيميا المنجلية سنويًّا من أجل المساعدة على زيادة المعرفة العامة وزيادة الوعي بأمراض الدم، وقد اختير يوم 19 يونيو للاحتفال باليوم الذي اعتمد من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ودعت جمعية الصحة العالمية البلدان المتضررة وأمانة منظمة الصحة العالمية إلى تعزيز استجابتها لهذه الظروف. وبالإضافة إلى ذلك، اعتمدت قرارًا بشأن اتخاذ اجراءات صحية للوقاية من حدوث الأمراض الوراثية للأجيال القادمة وإدارتها، بما في ذلك مرض الأنيميا المنجلية.

ويهدف القائمون على هذه الفعاليات على توعية المجتمع والأفراد بهذه المشكلة صحية الكبرى، وحث المؤسسات الصحية على الاهتمام بالمرض لوضع برامج صحية على المستوى الوطني وتشغيل المراكز المتخصصة لتسهيل الحصول على العلاج.

كما يهدفون إلى تسهيل ودعم الوصول إلى الخدمات الطبية للمصابين، وتعزيز ودعم البحوث الرامية إلى تحسين نوعية حياة المريض.

يشار إلى مرض الدم المنجلي أو الأنيميا المنجلية يعد من أكثر الأمراض شيوعاً في منطقة الشرق الأوسط، فيما تبلغ نسبة المصابين فيه حسب الاحصائيات التي أعلنتها وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية مؤخراً 1.3%، فيما تبلغ نسبة حاملي هذا المرض ما يصل إلى 30%

 

 

مقالات ذات صلة

اضف رد