إسرائيل تمنع إقامة صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى لأول مرة منذ 50 عاماً.. وتقتل 3 فلسطينيين في باحاته

 

منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي إقامة صلاة الجمعة اليوم في المسجد الأقصى، بعد لجوء ثلاثة شبان فلسطينيين إلى المسجد، عقب تنفيذهم عملية استشهادية أسفرت عن مقتل شرطيين إسرائليين وإصابة ثالث.

وقالت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال الإسرائيلي إن ثلاثة شبان فلسطينيين أطلقوا النار على أفراد من شرطة الاحتلال في منطقة باب الأسباط بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة؛ ما أسفر عن مقتل شرطيين وإصابة ثالث بإصابات بين متوسطة وطفيفة.

من جانبها، أعلنت وزارة الأوقاف الإسلامية أن شرطة الاحتلال لاحقت ثلاثة شبان فلسطينيين داخل باحات المسجد الاقصى، بادعاء إطلاقهم النار باتجاه أفراد من شرطة الاحتلال، وأصابتهم بالرصاص وهم ملقون على الأرض في باحات الأقصى، ومنعت طواقم الإسعاف من الوصول إليهم.

إلى ذلك، أغلقت قوات الاحتلال المسجد الأقصى أمام المصلين عقب العملية، وأعلنت عن منع إقامة صلاة الجمعة في الحرم القدسي، وهي المرة الأولى التي يعلن فيها الاحتلال منع إقامة صلاة الجمعة في الأقصى منذ الاحتلال الاسرائيلي للقدس في العام 1967.

بدوره، أقام مفتي عام القدس الشيخ محمد حسين صلاة الجمعة خلف الحواجز على أبواب المسجد الأقصى، وأدى المصلون الصلاة في الشوارع المحيطة بالمسجد؛ واعتدت شرطة الاحتلال على المصلين، وقاموا باعتقال المفتي.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد