“بائعة حب حمام” بمكة تستدرج صديقتها إلى منزلها وتمكّن شقيقها من الاعتداء عليها

 

روت فتاة من الجنسية اليمنية مقيمة بمكة المكرمة، تفاصيل تعرضها للاعتداء والاغتصاب على يد شقيق صديقتها، بعد أن استدرجتها الأخيرة إلى منزلها ومكنت شقيقها من فعل جريمته، وقامت بابتزازها بعد ذلك.

وأوضحت الفتاة اليمنية وتدعى “مريم” (18 عاما) أنها تعرفت على صديقتها تلك منذ 3 سنوات، حيث يعملان معا في بيع الحب بجوار الحرم ويسكنان في نفس الحي، وتوطدت علاقتهما بعد تبادل الزيارات بينهما.

وأضافت مريم وفقا ل “عاجل”، أن صديقتها دعتها لزيارة منزلها ذات مرة وأخبرتها بأنها بمفردها في المنزل، إلا أنها فوجئت بعد وصولها بوجود شقيقها العشريني الذي حاول اغتصابها بالقوة، ورغم مقاومتها له إلا أنها لم تتمكن من الهروب، كما أن صديقتها دفعتها في إحدى الغرف وأغلقت عليها الباب لتمكن شقيقها من الاعتداء عليها.

وبينت أنها فضلت إخفاء القصة عن أهلها خوفا على سمعتها وعلى صحة والدها المريض، لكن صديقتها ابتزتها وهددتها بفضح أمرها إذا لم تمكن شقيقها منها مجددا.

وأشارت إلى أنها حامل في شهرها الرابع حسب التقرير الطبي الذي بحوزتها، مضيفة أنها تقدمت بشكوى لقسم الشرطة ضد صديقتها وشقيقها وأمهما وستستمر في دعواها حتى تقتص منهم جميعا.

مقالات ذات صلة

اضف رد