قال مكتب المدعي العام في كرواتيا الاثنين إنه يتم التحقيق مع لوكا مودريتش لاعب المنتخب الوطني وفريق ريال مدريد لكرة القدم في مزاعم حول إدلائه بمعلومات كاذبة خلال محاكمة جنائية.

وأدلى مودريتش بشهادته الأسبوع الماضي أمام محكمة في قضية تهرب ضريبي بجانب ثلاثة مسؤولين من نادي دينامو زغرب.

ولم يحدد مكتب المدعي العام اسم اللاعب بشكل صريح لكنه أشار إلى شخص أدلى بشهادته الأسبوع الماضي وهو وصف ينطبق على مودريتش (32 عاما) دون غيره.

وأشارت وسائل إعلام حكومية إلى أن مودريتش هو المعني بالتحقيق. ولم يتسن لرويترز الحصول على تعليق فوري من اللاعب.

وقالت شرطة مكافحة الفساد إن مودريتش أدلى بأقواله بصفته شاهدا في قضية تهرب ضريبي حيث وجهت اتهامات لمسؤولي دينامو بالتهرب من دفع 12.2 مليون كونا (1.84 مليون دولار).

وذكر مكتب المدعي العام في بيان “قال الشاهد بشكل خاطئ إنه في العاشر من يوليو 2004 وهو موعد توقيع أول عقد احترافي له وقع على ملحق إضافي يتعلق بأحقية حصوله على نصف رسوم الانتقال”.

وأضاف أن مودريتش زعم أيضا أنه وقع على الملحق الإضافي في كل مرة مدد فيها التعاقد.

وانتقل مودريتش إلى توتنهام من دينامو زغرب في 2008 ثم انضم إلى ريال مدريد في 2012.

ونفى جميع مسؤولي دينامو، ومن بينهم المدرب السابق زوران ماميتش والمدير السابق دامير فربانوفيتش المسؤول الحالي بالاتحاد الكرواتي للعبة، الاتهامات.