“تنمية المبرز” تضاعف الجوائز للفائزين في منافسة أهل القرآن بملتقى فاز

 

أعلنت لجنة التنمية الاجتماعية بالمبرز بمحافظة الأحساء عن مضاعفة قيمة الجوائز المقدمة لمسابقة “أهل القرآن” التي لاقت حضوراً لافتا للشباب وتقام المسابقة ضمن برامج ملتقى فاز الذي يقيمة مركز الرواد للنشاط الاجتماعي بالشراكة مع نادي الحي “ركاز” بمدرسة جبل النور المتوسطة بالمبرز كما شارك بالمنافسة “7” فرق وسط منافسة شديدة وتفاعل بين الفرق المشاركة والحضور وتناولت المنافسة العديد من المعلومات الإثرائية في القرآن وعلومه وقد حصل صاحب المركز الأول في المنافسة على (2000 ريال ) فيما حصل المركز الثاني على (1000ريال) والمركز الثالث على (600 ريال).
جاء إعلان اللجنة بمضاعفة جوائز المراكز الثلاث الأولى خلال حفل تكريم الفائزين في المنافسة بحضور رئيس لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالمبرز المهندس عدنان بن عبدالله العفالق، ومدير جمعية تحفيظ القرآن بالمبرز الشيخ صالح بوعبيد، ومدير مركز التنمية الأسرية بالمبرز الأستاذ عبدالله الفرحان، المهندس نامي بن عبدالله النامي المشرف المتابع لنادي فاز الدكتور محمد الدعيج.
وأكد المهندس عدنان بن عبدالله العفالق رئيس مجلس إدارة لجنة التنمية الاجتماعية بالمبرز أن هذه البرامج التي تعمل على استثمار أوقات الشباب بتنمية الذات والمهارات تعد من المشاريع والبرامج الهامة حيثُ تساهم في إرشاد الشباب لأساليب وطرق المشاركة في البرامج الاجتماعية وأشار إلى أن هذا المشروع يأتي من صميم عمل لجان التنمية حيثُ تساهم في رفع مستوى الوعي الاجتماعي في كافة النواحي الحياتية والتنموية.

من جانبه بيّن الأستاذ عبدالمحسن السلطان المدير التنفيذي للجنة أن هذا البرنامج يأتي ضمن جهود اللجنة لتوعية الشباب والفتيات في المجتمع في كافة المجالات الاجتماعية والتي من خلالها يستطيع الشاب والفتيات العمل على تطوير القدرات الشخصية والذاتية والمهارات من خلال مراكزها الاجتماعية وأضاف ان اللجنة تقدم خدماتها على صعيد واسع في الأحساء حيثُ يتبع لها ستة مراكز تخصصية وهي مركز حياة لتعزيز القيم ومركز واحة التميز النسائي ومركز الطفولة ورعاية الموهبة ومركز الرواد للنشاط الاجتماعي ومركز النشاط الاجتماعي بمحاسن ومشروع عون لتمكين الاسر المنتجة .

يُشار إلى إن اللجنة تعمل وفقاً لخطة طموحة تهدف إلى تقديم خدمات التأهيل والإرشاد والتوعية في كافة المجالات وللعديد من الفئات العمرية لتساهم في تحقيق التنمية المستدامة للمجتمع.

مقالات ذات صلة

اضف رد